إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام

إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام
الكاتدرائية أثناء اشتعالها (نشطاء - تويتر)

بعد جهود مضنية، تمكّنت أجهزة الإطفاء الفرنسية، بعد منتصف ليل الإثنين – الثلاثاء، من إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام الباريسيّة الشهيرة، بعدما أتت النيران على سقفها، ما سبّب انهيار برجها التاريخي على مرأىً من العالم.

وأضافت الشرطة الفرنسية أنها لن تتمكّن من إخماد الحريق قبل فجر الثلاثاء.

ويشكّل إنقاذ المبنى الأساسي للكاتدرائيّة أملًا في الحفاظ على إرث ثقافي إنساني مهمّ، بعدما كانت حظوظ إنقاذها مساء الإثنين ضئيلة.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الدولة للشؤون الداخلية، لوران نونييز، أن إنقاذ كاتدرائية نوتردام التي لا تزال عرضة لحريق كبير منذ مساء الإثنين "ليس أمرا مؤكدا" رغم استنفار نحو 400 عنصر إطفاء واستخدام 18 سيارة إطفاء.

بدوره، قال الجنرال جان كلود غاليه قائد فريق الإطفاء في العاصمة الفرنسية: "لسنا واثقين بقدرتنا على وقف تمدد النيران في الجزء الشمالي. إذا انهار هذا الجزء يمكنكم أن تتصوروا حجم الأضرار".

النيران تلتهم الكتادرائية (أ ف ب)

وأعلن مساعد رئيسة بلدية باريس، إيمانويل غريغوار، أن برج الكاتدرائية "انهار" بعدما التهمته النيران، لافتا إلى وقوع "أضرار هائلة".

وأضاف غريغوار في تصريح تلفزيوني: "هناك فريق خاص يحاول إنقاذ كل التحف الفنية، والأولوية لتأمين محيط المكان بهدف حماية السياح من أخطار الانهيار".

ويبدو أن الحريق "مرتبط على الأرجح" بأعمال ترميم هذا الصرح الشهير، بحسب فرق الأطفاء.

وقال أحد العاملين ضمن فرق الإطفاء إن الفرق ليست "واثقة بقدرتها على وقف تمدد النيران".

بدوره، أكد المتحدث باسم الكاتدرائية اشتعال الحريق في الكاتدرائية، دون أن يذكر طبيعة خطورته، كما لم يُعرف بعد فيما إذا أوقع الحريق ضحايا.

(نشطاء - تويتر)

وذكرت إدارة الإطفاء أن عملية إطفاء كُبرى جارية، بينما قال متحدث باسم بلدية المدينة في "تويتر" إنه يجري إخلاء المنطقة.

(أ ف ب)

بدورها، تحدثت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو، عن "حريق رهيب" اندلع في سقف كاتدرائية نوتردام، أحد اشهر الصروح الدينية والسياحية في العاصمة الفرنسية، وكتبت في "تويتر": "حريق رهيب في كاتدرائية نوتردام في باريس. فرق الإطفاء تحاول السيطرة على النيران".

من جهته، وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الحريق بأنه "فظيع" واقترح استخدام طائرات مخصصة لمكافحة الحرائق.

وكتب في موقع "تويتر": "إنه أمر فظيع للغاية مشاهدة النيران الهائلة في كاتدرائية نوتردام في باريس. ربما يمكن استخدام طائرات مكافحة الحرائق لإخمادها. يجب التصرف بسرعة".

ماكرون يُرجئ خطابه ويتوجّه للكتادرائية

وتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى موقع الكاتدرائية، بعدما قرر إرجاء الخطاب الذي كان سيلقيه مساء اليوم، بسبب "الحريق الرهيب الذي دمر نوتردام دو باري"، بحسب الرئاسة الفرنسية.

البرج قُبيل انهياره

ولم تحدد الرئاسة متى سيلقي خطابه، بينما تبث جميع أجهزة التلفزيون وشبكات التواصل الاجتماعي صورا للكاتدرائية القوطية، تلتهمها النيران.

"رمز الثقافة الأوروبية"

بدورها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن الكاتدرائية التي تتعرض لحريق كبير تشكل "رمزا لفرنسا" و"لثقافتنا الأوروبية".

وكتب شتيفن سيبرت المتحدث باسم ميركل في "تويتر" أن "هذه المشاهد الرهيبة للنار تلتهم نوتردام تؤلمنا. نوتردام هي رمز لفرنسا ولثقافتنا الأوروبية. نحن متضامنون مع أصدقائنا الفرنسيين".

وتُعدّ كاتدرائية نوتردام، كاتدرائية أبرشية باريس، وتقع في الجانب الشرقي من جزيرة المدينة على نهر السين أي في قلب باريس التاريخي.

ويمثل المبنى تحفة الفن والعمارة "القوطية" الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر. ويعد من المعالم التاريخية في فرنسا.

(أ ف ب)

ويزور الكاتدرائية نحو 13 مليون سائح كل عام.

عمال أثناء أعمال ترميم في الكتادرائية قبل أيام (أ ب)

 



إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام

إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام

إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام

إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام

إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام

إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام

إنقاذ المبنى الأساسي لكاتدرائيّة نوتردام