اللقية: السجن 5 أعوام لشابة وابنة عمها أدينتا بتهم أمنية

اللقية: السجن 5 أعوام لشابة وابنة عمها أدينتا بتهم أمنية

فرضت المحكمة المركزية في مدينة بئر السبع، صباح اليوم الثلاثاء، السجن لمدة 5 أعوام على الشابة تسنيم الأسد من قرية اللقية، وعلى ابنة عمها رحمة الأسد لمدة 4,5 أعوام، وذلك بعد إدانتهما بتهم "ارتكاب مخالفات تمس بأمن الدولة، التواصل مع عميل أجنبي، والتخطيط لتنفيذ عملية إرهابية، وغيرها". 

وكان جهاز الأمن العام (الشاباك) قد اعتقل الشابتين قبل نحو عام ونصف.

وأصدرت المحكمة قرارها بعد صفقة ادعاء أبرمت بين النيابة العامة ومحامي الدفاع محمد رحال.

وكانت النيابة العامة قد طلبت في بداية القضية بإدانة الشابتين بتهم تحمل سجنا مؤبدا، ولكن بعد الاطلاع على ملف القضية، شطبت المحكمة تهم خطيرة جدا، مثل الانضمام إلى تنظيم "داعش"، تدريبات عسكرية وحيازة السلاح وتهم أخرى. وتبين أيضا، حسب لائحة الاتهام، أن المتهمة وقفت ضد العملية التفجيرية. وتبين أن وجودها في جامعة "بن غوريون" كان بهدف الدراسة، وليس من بهدف التخطيط لعملية تفجيرية.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019