انتحار الرئيس السابق للبيرو خلال اعتقاله

انتحار الرئيس السابق للبيرو خلال اعتقاله
آلان غارسيا (أرشيفية - رويترز)

فارق الرئيس السابق للبيرو، آلان غارسيا، اليوم الأربعاء، الحياة متأثرًا بجراحه الحرجة التي أصيب بها بعد أن أطلق النار على نفسه في بقصد الانتحار، خلال عملية اعتقاله بتهمة التورط بملفات فساد، بحسب الشرطة المحلية.

وبحسب المعلومات الأولية، أطلق غارسيا النار على رأسه عندما أقدم عناصر الشرطة على اعتقاله. ونقل إلى المستشفى وخضع للعناية المكثفة وهو في غيبوبة كاملة، قبل أن يتم إقرار وفاته.

وأعلنت عائلته للصحافيين الذين تواجدوا خارج كاسيميرو ألوا، إن غارسيا فارق الحياة متأثرًا بجراحه.

ونقلت "رويترز" عن مصدر من شرطة البيرو تأكيد أن غارسيا أطلق على نفسه الرصاص في وقت مبكر صباح اليوم، بعد أن وصلت الشرطة إلى منزله في العاصمة ليما للقبض عليه فيما يتصل بتحقيق فساد.

وقال المصدر الذي ليس مخولا له الحديث إلى وسائل الإعلام، إن غارسيا نقل على الفور إلى مستشفى كاسيميرو ألوا.

وقالت قناة أميركا التلفزيونية المحلية، إن غارسيا خضع لجراحة عاجلة وظل في حالة حرجة، وبثت لقطات لوصول ابنه وأنصاره إلى المستشفى.

وقال المحامي للصحافيين من أمام المستشفى الذي خضع فيه الرئيس السابق لعملية جراحية "صباح اليوم وقع حادث مأسوي إذ اتخذ الرئيس قرار إطلاق رصاصة (في الرأس) على نفسه".

وذكر مستشفى كاسيميرو أولوا، أن غارسيا الذي ترأس البيرو من 1985 إلى 1990 ومن 2006 إلى 2011 "مصاب بجروح في الرأس". وذكرت وزارة الصحة البيروفية أن "وضعه الصحي حرج".

ووصلت الشرطة إلى منزل الرئيس السابق قرابة الساعة 14:30 (توقيت القدس المحتلة) عندما وقع الحادث.

وأوقف الأربعاء الماضي رئيس سابق آخر هو بيدرو باولو كاتشينسكي (2016-2018) في إطار القضية نفسها.

وبحسب وزارة العدل الأميركية، وزعت المجموعة البرازيلية العملاقة للأشغال العامة، أوديبريشت، خلال أكثر من عقد، 788 مليون دولار في نحو عشر دول في المنطقة، للحصول على عقود. واعترفت المجموعة بأنها دفعت رشاوى بقيمة 29 مليون دولار في البيرو بين 2005 و2014.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019