سريلانكا: انفجار قرب كنيسة والحكومة تتهم "جماعة التوحيد"

سريلانكا: انفجار قرب كنيسة والحكومة تتهم "جماعة التوحيد"
من أمام إحدى الكنائس (أ ب)

انفجرت شاحنة محمّلة بالمتفجرات قرب كنيسة تعرّضت للاستهداف في العاصمة السريلانكيّة، كولومبو، اليوم، الإثنين، في حين عثرت الأجهزة الأمنيّة على 87  جهاز تفجير قنابل في موقف مركزي للحافلات في العاصمة.

ولم يسفر الانفجار عن إصابات، بسبب إخلاء الأجهزة الأمنية للمنطقة أثناء اشتباهها بالشاحنة.

وكانت الخارجيّة الأميركيّة حذّرت، صباح اليوم، الإثنين، من تعرّض مرافق رئيسيّة في سريلانكا، منها مرافق للنقل، لهجمات إرهابيّة.

وأعربت الحكومة السريلانكية أن جماعة إسلامية محلية هي "جماعة التوحيد الوطنية" تقف وراء اعتداءات أحد الفصح الدامية، التي أوقعت قرابة 300 قتيلٍ، وفق المتحدث الحكومي باسم الحكومة، راجيثا سياراتني، الإثنين.

وأضاف سياراتني، وهو أيضًا وزير في الحكومة، أن الحكومة تحقق فيما إذا كان للجماعة "دعم دولي".

وبحسب وثائق اطّلعت عليها وكالة "فرانس برس"، فإنّ قائد الشرطة السريلانكية أصدر في 11 نيسان/ أبريل تحذيرًا، جاء فيه إن "وكالة استخبارات أجنبية" أفادت بأن جماعة التوحيد الوطنية تخطط لشن هجمات على كنائس وعلى مفوضية الهند العليا في كولومبو.

ولا يعرف الكثير عن هذه الجماعة المتشددة المتهمة، حتى الآن، بتخريب تماثيل بوذية.

وقال مصدر في الشرطة لـ"فرانس برس" إن جميع الموقوفين وعددهم 24 شخصا على خلفية الاعتداءات، ينتمون لجماعة "متطرفة" واحدة دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وفي وقتٍ سابق اليوم، دعت وزارة الخارجيّة الأميركية مواطنيها في سريلانكا إلى إبداء "حذر مضاعف" وحذّرت من أن "المجموعات الإرهابيّة تستعد لتنفيذ مزيدٍ من الهجمات على مواقع سياحيّة ومرافق النقل، مثل المطارات ومحطّات القطار، والأسواق"، وهو الأمر ذاته الذي حذّرت منه الخارجيّة البريطانية، كذلك.