إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال قرب جنين

إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال قرب جنين
(توضيحية)

أصيب شاب فلسطيني، اليوم الأحد، بجروح، بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص، بزعم أنه فتح النار على قوة عسكرية قرب مستوطنة "ميفو دوتان" المتاخمة لجنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أنه حدث اشتباك مسلح مع فلسطيني أقدم على إطلاق النيران صوب مجموعة من المستوطنين كانوا يتنزهون في شمال الضفة الغربية.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن جيش الاحتلال قوله: "لقد قامت قوة عسكرية التي كانت توفر الحماية للمستوطنين بالرد على مصدر إطلاق النار، ما أدى إلى إصابة فلسطيني بالظهر، حيث تم اعتقاله"، دون أن يبلغ عن إصابات بصفوف الجنود أو المتنزهين".

وزعمت مصادر في جيش الاحتلال، أن قوة عسكرية كانت توفر الحماية لمتنزهين، تعرضت لإطلاق نار من قبل مجموعة مسلحة، بالقرب من جنين، حيث أطلق الجنود النيران وأصابوا شابا فيما نجح شاب آخر بالهرب من المكان.

 الاحتلال يعتقل فلسطيني جريح ويقتحم قباطية بحثا عن مطارد

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إنه قام باستنفار قواته للمكان بعد عملية إطلاق النار، حيث أصيب شاب مسلح بجروح خطيرة بالظهر برصاص الجنود، دون أن تسجل إصابات بصفوف الجنود الذين شرعوا بأعمال بحث وتفتيش عن مسلح آخر نجح بالانسحاب من المكان بعد إطلاق النار، حيث تجري عملية مطاردة له.

وشدد جيش الاحتلال من الإجراءات العسكرية في شمال الضفة الغربية، وقام بنصب الحواجز، حيث قام الجنود باعتراض المركبات وتفتيشها والتدقيق بهويات المسافرين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرى قباطية ومثلث الشهداء وشرعت بمداهمة منازل المواطنين بحثا عن الشاب الهارب والذي تنسب له شبهات المشاركة في عملية إطلاق النار على الجنود.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية