الشرطة الإسرائيلية تعتقل د. عامر الهزيل من النقب

الشرطة الإسرائيلية تعتقل د. عامر الهزيل من النقب
عامر الهزيل

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية رئيس بلدية رهط بالوكالة سابقا، د. عامر الهزيل، من النقب، جنوبي البلاد، فجر اليوم الثلاثاء. 

وجاءت عملية الاعتقال في أعقاب جدال نشب بينه وبين آخر في أرض الهزيل بالمنطقة الصناعية في رهط.

واحتجزت وحدات الهدم (يوآف) التابعة لما تسمى "سلطة تطوير النقب" الهزيل لساعات وحققت معه في محاولة انتقامية على مواقفه الوطنية، وفي أعقاب دعمه لمقاطعة الإفطار الذي دعت إليه "سلطة تطوير النقب"، حسبما ذكر ناشطون سياسيون من رهط.

وأطلقت محكمة الصلح في بئر السبع سراح الهزيل لعدم وجود حجة قانونية لاعتقاله، لكن الشرطة أعلنت نيتها الاستئناف على قرار المحكمة، وطالبت بتمديد اعتقال الهزيل.

وقال عضو بلدية رهط، سليمان العتايقة، على اعتقال الهزيل، لـ"عرب 48"، إن "ملاحقة الهزيل سياسية ومحاولة انتقامية لترهيب أصحاب الأرض ومحاسبة الوطنيين".

وأضاف أن "ما تسمى 'سلطة تطوير النقب' ومؤسسات الهدم تحاول التضييق على أصحاب الأرض ومنع الجميع من التفكير في الاحتجاج على مخططات السلطات وإبداء الموقف المعارض للسياسات القمعية في النقب".

وختم العتايقة بالقول إن "كل القوى الوطنية في رهط والنقب ترفض ملاحقة الشرفاء، ونشدد على الموقف المقاطع لمؤسسات الهدم والداعم لقضية الأرض والمسكن في رهط والقرى، مسلوبة الاعتراف، وكل بلداتنا في النقب".

وأدانت اللجنة الشعبية في رهط  اعتقال الهزيل، وأصدرت بيانا، قالت فيه إن "القبضة الحديدية التي تسعى المؤسسة الإسرائيلية إلى أن تجعلها عنوان المرحلة من أجل مصادرة الأرض وهدم البيت وترهيب الآمنين مرفوضة وما هي إلا تصرفات عنجهية تعسفية تجاه كل صاحب قضية ووطن".

واستنكرت اللجنة الشعبية في رهط "اعتقال أحد قيادات البلد الشرفاء وهو الدكتور عامر الهزيل، فجر اليوم، ونطالب بالإفراج عنه فورا دون شرط أو قيد".

وختمت بالقول: "نحن خلقنا حتى نعيش بحرية على أرضنا التاريخية والمقدسة، ولن ترهبنا الاعتقالات والملاحقات من قبل معيان وزمرته من شرطة وعسكر".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية