واشنطن: الشق السياسي لـ"صفقة القرن" في "الوقت الملائم"

واشنطن: الشق السياسي لـ"صفقة القرن" في "الوقت الملائم"
من المظاهرات ضد صفقة القرن (أ ب أ)

قال مسؤول في البيت الأبيض، اليوم الخميس، إن الإدارة الأميركية ستكشف عن الجزء السياسي من الخطة الأميركية المعدة لتصفية القضية الفلسطينية والمعروفة إعلاميًا بـ"صفقة القرن"، عندما يكون "الوقت ملائما"، بحسب وكالة "رويترز".

وأكد المسؤول أن إدارة الرئيس دونالد ترامب، ستمضي قدما في عقد مؤتمر البحرين في أواخر حزيران/ يونيو المقبل، لطرح الشق الاقتصادي من خطة الإملاءات الأميركية التي طال ترقبها، رغم بداية حملة انتخابية جديدة في إسرائيل.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، إن "الشق السياسي من الخطة والذي يتعامل مع القضايا الشائكة، محور الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، سينشر عندما يكون الوقت مناسبا"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

والتقى، اليوم، ثلاثة من اللاعبين المركزيين في الصفقة الأميركية، في القدس، اليوم، برئيس الحكومة الإسرائيلية، لكنهم لم يقدموا أي تلميحات بشأن ما إذا كان طرح الخطة سيؤجل مجددا بسبب الاضطرابات السياسية في إسرائيل.

وضم اللقاء كبير مستشاري ترامب، جاريد كوشنر، والمبعوث الأميركي للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، ونتنياهو خلال زيارة للمنطقة تهدف لحشد الدعم لورشة البحرين الاقتصادية الذي ينظم أواخر حزيران/ يونيو المقبل.

وقالت إدارة ترامب إنها تتوقع استخدام لقاء البحرين للكشف عن المرحلة الأولى الاقتصادية من الخطة التي تهدف لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني في مبادرة يصفها ترامب بأنها "صفقة القرن".

وكان من المتوقع في بادئ الأمر طرح الخطة في أواخر 2018 أو مطلع 2019، لكن جرى تأجيلها لمنح نتنياهو وقتا لإجراء الانتخابات وتشكيل حكومة. وليس من الواضح حاليا ما إذا كانوا سيقررون تأجيل طرحها مجددا إلى ما بعد الانتخابات العامة الإسرائيلية في أيلول/ سبتمبر.

يذكر أن وفد كوشنر زار كلا من المغرب والأردن قبل التوجه إلى القدس المحتلة للقاء نتنياهو.  علما بأن القيادة الفلسطينية ترفض التعامل مع إدارة ترامب منذ اعتراف الرئيس الأميركي بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية