بحر عُمان: انفجارات في ناقلتي نفط وغرق إحداهما

بحر عُمان: انفجارات في ناقلتي نفط وغرق إحداهما
(رويترز)

بينما حذرت قوة أمنية بحرية بريطانية، صباح اليوم الخميس، من حادث غامض "غير محدد" وقع في بحر عمان، الذي يربط بين بحر العرب والخليج العربي، تحدثت تقارير أخرى عن انفجارات في ناقلتي نفط ضخمتين، وأن النيران لا تزال مشتعلة فيهما، وترددت أنباء لاحقا عن غرق إحدى ناقلتي النفط.

وذكرت الهيئة النرويجية للشؤون البحرية في بيان أن الناقلتين تعرضتا لهجوم، وأن ثلاثة انفجارات حدثت على متن "فرونت ألتير"، كما نقلت صحيفة "تريد ويندز" المعنية بالشحن -عن مصادر لم تحددها- أن طوربيدا أصاب الناقلة النرويجية.

وجاء أن قوة أمنية بحرية بريطانية حذرت من أن "حادثا غير محدد" وقع في بحر عمان، وطالبت بتوخي "الحذر الشديد".

وأصدرت عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة، التي تديرها البحرية البريطانية، وضع حالة التأهب في وقت مبكر يوم الخميس. ولم توضح لكنها قالت إنها تجري تحقيقا في الأمر.

وقال المتحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي ومقره في البحرين، جوشوا فراي، إن قيادته على "علم" بوقوع حادث في المنطقة. ورفض الإفصاح عن المزيد. وقال للأسوشيتد برس "نحن نعمل على الحصول على تفاصيل".

ونقل عن مصادر في البحرية الأميركية قولها إن ناقلة نفط أصيبت بأضرار في حادث وقع في بحر عمان.

وجاء الحادث فيما قالت وسائل إعلام إيرانية إن انفجارا وقع في المنطقة واستهدف ناقلات نفط.

وذكر موقع التلفزيون الرسمي الإيراني نقلا عن قناة الميادين اللبنانية المؤيدة لإيران أن ناقلتي نفط استهدفتا في بحر عمان.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن النيران لا تزال مشتعلة بالناقلتين.

وجاء أن ناقلتي النفط أطلقتا نداءات استغاثة إلى الموانئ العمانية والباكستانية، دون أن يتضح لمن تتبع الناقلتان.

من جهته قال موقع "بلومبيرغ"، نقلا عن مصدرين أحدهما يعمل في ميناء الفجيرة، إن ناقلة نفط كانت تبحر في بحر عمان اندلعت فيها النيران صباح اليوم.

ونقلت "رويترز" عن عن أربعة مصادر في الشحن البحري والتجارة إنه تم "إخلاء ناقلتي نفط في خليج عمان، وإن الطاقم آمن".

النفط يصعد بعد تعرض ناقلة لتفجير قرب عمان  

وصعدت أسعار النفط بعدما قالت وحدة تابعة للأسطول الملكي البريطاني إنها على علم بحادث يتعلق بناقلة في خليج عمان بالقرب من سواحل إيران.

وذكرت تقارير أن النيران اشتعلت في ناقلة في خليج عمان، بعد هجمات تخريبية استهدفت ناقلات في وقت سابق بالقرب من إمارة الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم ويقع خارج مضيق هرمز القريب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت دولارين أو 3.3 بالمئة إلى 61.97 دولار للبرميل. وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.41 دولار أو 2.7 بالمئة إلى 52.55 دولار للبرميل.

الناقلة "فرنت ألتير" المعطوبة غرقت ببحر عمان

ونقلت رويترز عن وكالة إيرانية قولها إن الناقلة "فرنت ألتير" المعطوبة غرقت في خليج عمان.

ونفت شركة فرونتلاين ما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية عن غرق السفينة "فرنت ألتير".

وكالة: سفن إيرانية تنتشل 44 بحارا من ناقلتي النفط المعطوبتين

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مصدر مطلع لم تسمه قوله إن فرق بحث وإنقاذ إيرانية انتشلت 44 بحارا من ناقلتي النفط المعطوبتين في خليج عمان.

سي.بي.سي التايوانية تقول إن ناقلة تابعة لها تعرضت لهجوم

وقال مسؤول كبير في شركة سي.بي.سي الحكومية التايوانية لتكرير النفط إن ناقلة تستأجرها الشركة لجلب وقود من الشرق الأوسط تعرضت لهجوم في بحر عمان.

وقال رئيس قسم البتروكيماويات في الشركة، وو آي-فانج، لرويترز "كانت الناقلة فرنت ألتير تحمل 75 ألف طن من النفط عندما أصابها طوربيد فيما يبدو عند الظهر تقريبا بتوقيت تايوان". وأكد أنه تم إنقاذ جميع أفراد الطاقم.

ووفقا لبيانات الشحن على ريفينيتيف أيكون شوهدت فرنت ألتير للمرة الأخيرة في خليج عمان قبالة ساحل إيران بعد تحميل حمولتها من الرويس في دولة الإمارات العربية المتحدة.

شركة: الناقلة كوكوكا كاريدجس تعرضت لأضرار في الخليج

وذكر متحدث باسم شركة بي.إس.إم شيب مانجمت (سنغافورة) المشغلة للناقلة كوكوكا كاريدجس، أن الناقلة تعرضت لأضرار جراء حادث أمني في بحر عمان.

وقال المتحدث إن طاقم السفينة، الذي يضم 21 بحارا، هجر السفينة بعد الحادث الذي ألحق أضرارا بجانبها الأيمن.

وأضاف أن سفينة قريبة اسمها (كوستال إيس) سارعت بانتشال الربان والطاقم من قارب نجاة.

وأصيب أحد أفراد طاقم كوكوكا كاريدجس بإصابات طفيفة في الحادث وتلقى الإسعافات الأولية على متن كوستال إيس.

وأضاف المتحدث "كوكوكا كاريدجس لا تزال في المنطقة ولا تواجه خطر الغرق. وشحنة الميثانول سليمة".

وكانت السفينة تبعد 70 ميلا بحريا تقريبا عن الفجيرة ونحو 14 ميلا بحريا عن إيران.

وكانت أربع ناقلات للنفط تعرضت لهجوم قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية الشهر الماضي، حيث قدمت الإمارات والسعودية والنرويج وثيقة إلى الأمم المتحدة مؤخرا قالت فيها إن الألغام المستخدمة في الهجوم وضعها على السفن غواصون كانوا في زوارق سريعة، دون إشارة إلى الجهة المنفذة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية