أسرى عسقلان يُعلّقون إضرابهم عن الطعام

أسرى عسقلان يُعلّقون إضرابهم عن الطعام
وقفة تضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال (أرشيفية - أ ب أ)

علّق أسرى معتقل عسقلان، بعد ظهر اليوم، الأحد، إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي شرعوا به اليوم الأحد، عقب ساعات من بدئه، وذلك بعد استجابة مصلحة سجون الاحتلال المبدئية، إلى جزء مهم من مطالبهم.

وفي بيان صدر عنه، بيّن نادي الأسير، أن من بين المطالب التي ردت عليها الإدارة بالموافقة المبدئية: وقف الاقتحامات المسلّحة والتفتيشات الليلية، وتجهيز مطبخ في القسم، ورفع العقوبات المالية، ومتابعة قضايا علاج عدد من الأسرى المرضى.

كما وافقت إدارة السجون الإسرائيلية على إعادة ممثل الأسرى ناصر أبو حميد، لمعتقل عسقلان، قبل الأول من تموز/ يوليو العام القادم، بعد أن تم نقله "تعسفيا" لسجن نفحة.

وشرع أسرى عسقلان، صباح اليوم الأحد، بالإضراب المفتوح عن الطعام لمواجهة إجراءات الإدارة التنكيلية بحقهم، والتي تصاعدت مع نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي. 

يُشار إلى أن عدد الأسرى في معتقل "عسقلان" 46 أسيرًا غالبيتهم يقضون أحكام بالسجن لفترات طويلة، ويقبعون في قسم وحيد للأسرى الأمنيين.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية