وسط استنفار أمني: الاحتلال يسلم جثمان الشهيد محمد عبيد

 وسط استنفار أمني: الاحتلال يسلم جثمان الشهيد محمد عبيد
استنفار أمني للاحتلال بالعيسوية (مواقع التواصل)

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بعد عصر اليوم الإثنين، جثمان الشهيد محمد سمير عبيد (20 عاما) من بلدة العيسوية شمال القدس المحتلة، وسط إجراءات أمنية لشرطة الاحتلال.

واستشهد الشاب عبيد، الخميس الماضي بعد إصابته برصاص الاحتلال، في مواجهات اندلعت إثر قمع الاحتلال لوقفة احتجاجية في العيسوية.

وسلمت شرطة الاحتلال جثمان الشهيد عبيد لعائلته عصر اليوم، ضمن شروط حددتها تقضي بمنع وجود أي شخص ملثم، ومنع إطلاق النار بالهواء أو رفع الرايات والأعلام الفلسطينية، مع السماح بمشاركة جميع أهالي القرية بالجنازة.

 يذكر أن الشهيد عبيد أسير محرر أمضى ما مجموعه أربعة أعوام في سجون الاحتلال، وأفرج عنه قبل عام، وأمضى في اعتقاله الأخير 20 شهرا، كما سبق لسلطات الاحتلال أن اعتقلت والده سمير عبيد وشقيقته سندس.