شهيد برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة

شهيد برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
(أ ب أ)

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الأحد، برصاص قوات الاحتلال شمال قطاع غزة المحاصر، بزعم محاولة اجتياز السياج الحدودي الفاصل.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن جيش الاحتلال رصد فلسطينيا خلال "محاولته اجتياز السياج الفاصل شمال بيت حانون شمال قطاع غزة، وقتل في تبادل إطلاق نار".

وقال الجيش الإسرائيلي إن مدفعية الاحتلال أطلقت قذائف عدّة على المواقع الفلسطينية المحيطة، بعد محاولة فلسطيني اجتياز السياج الفاصل في منطقة النصب التذكاري شمال بيت حانون.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال، في بيان، أن قوات الاحتلال استهدفت فلسطينيا على السياج الفاصل شمال بيت حانون، بعدما أطلق النار على جنود الاحتلال، ما أدى إلى مقتله.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الجيش قصف خلال الاشتباك مواقع رصد تابعة لحركة "حماس". ونقلت الإذاعة عن مصادر في القطاع أن الشهيد هو مروان خالد ناصر ويبلغ من العمر (25 عاماً).

وفي صفحته على "تويتر"، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان مقتضب، "رصدت استطلاعاتنا مخرب مسلح يقترب من السياج الأمني شمال قطاع غزة، حيث أطلق المخرب النار باتجاه القوات".

وأضاف "القوات التي كانت تتجهز بعد رصد المخرب المسلح ردت بإطلاق نار على المخرب. كما أطلقت دبابات نيرانها باتجاه مواقع لحماس بالمنطقة. لم تقع إصابات أو أضرار في صفوف قواتنا".

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، استشهاد شاب برصاص الجيش الإسرائيلي، قرب الحدود الشرقية، شمالي قطاع غزة. وقالت الوزارة، في بيان مقتضب، إن جثمان الشهيد مروان خالد ناصر (26 عاما)، وصل إلى المستشفى الإندونيسي، شمالي قطاع غزة. 

وفي وقت سابق، أفادت مصادر فلسطينية، نقلا عن شهود عيان أن قوات الجيش الإسرائيلي المتمركزة خلف السياج الأمني الفاصل، قرب الحدود الشرقية لبلدة بين حانون، أعدمت شابا فلسطينيا، اقترب من السياج الفاصل.

وأمس السبت، قتل جيش الاحتلال أربعة فلسطينيين بزعم أنهم حاولوا اجتياز السياج الحدودي وهم مسلحون ببنادق كلاشنيكوف وقنابل يدوية.