الطيبة الزعبية: مقتل شاب تعرض لإطلاق نار خلال شجار ليلا

الطيبة الزعبية: مقتل شاب تعرض لإطلاق نار خلال شجار ليلا
الضحية (من اليمين)

قتل شاب، الليلة الماضية (الثلاثاء – الأربعاء)، بعد تعرّضه لإطلاق نار خلال شجار في قرية الطيبة الزعبيّة، في مرج ابن عامر.

والضحية هو عبد الرحمن عبد اللطيف جاروشي، ويبلغ من العمر 39 عامًا، وهو من سكان القرية.

وبحسب الشرطة، فإنّ الشجار وقع بين عائلتين، وتخلّله قذف بالحجارة وإطلاقا نار أدّى إلى إصابة جاروشي ما أدّى إلى مقتله، لاحقًا، في طريقه إلى المشفى.

وزعمت الشرطة أنها بدأت في إجراء تحقيق في ظروف مقتل الشاب.

انعدام الأمن والأمان

ويعاني المواطنون العرب في البلاد من انعدام الأمن والأمان في ظل ازدياد العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في محاربة هذه الظاهرة وجمع السلاح.

وأضحت الجريمة بلا عقاب عندما تكون الضحية من المجتمع العربي، إذ ساهم عجز الشرطة عن فك رموز غالبية جرائم القتل بأن تكون الغالبية العظمى من جرائم إطلاق النار التي تسجل وتوثق بالبلاد من نصيب البلدات العربية.

وقالت قيادات عربية إن الشرطة تتواطأ مع العنف والجريمة في المجتمع العربي ولا تأبه لازدياد جرائم القتل إذا كان القتلى من المواطنين العرب.

فوضى السلاح

وكان مراقب الدولة الإسرائيلي قد ذكر في تقرير خاص أصدره في شهر آب/ أغسطس الماضي، أن أجهزة الأمن، وخاصة الشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك)، فشلت في منع انتشار واستخدام السلاح غير المرخص في المجتمع العربي، الأمر الذي كان له الأثر الهائل على ارتفاع نسبة الجريمة في الشارع العربي.

ووفقا للمراقب، فإن 1236 رجلا وامرأة في المجتمع العربي قُتلوا في الأعوام 2000 وحتى تشرين الثاني/ نوفمبر 2017. وخلال العام 2016 قُتلت 30 امرأة عربية، أي 42% من مجمل النساء اللاتي قُتلن في ذلك العام في إسرائيل.