الرملة: مقتل سعيد الشمالي بإطلاق نار أثناء جنازة قريبه معتز

الرملة: مقتل سعيد الشمالي بإطلاق نار أثناء جنازة قريبه معتز
القتيل سعيد الشمالي

قتل الشاب سعيد الشمالي (24 عاما) متأثرًا بإصابته بجريمة إطلاق نار في حي الجواريش بمدينة الرملة، مساء اليوم، الخميس، أثناء جنازة ابن عمّه، معتزّ الشمالي، الّذي قتل في السّاعات الأولى من فجر اليوم، ضمن موجة عنف استثنائية تشهدها البلدة.

وكانت الشرطة قد ذكرت في وقت سابق، في بيان مقتضب، أنها تلقت بلاغًا عن إطلاق نار مكثف في حي الجواريش بمدينة الرملة، مساء اليوم؛ وأضافت أن قواتها هرعت إلى المكان، ولم يذكر البيان تفاصيل إضافية.

وادعت التحقيقات الأولية للشرطة أن خلفية جريمة قتل الشمالي، جنائية، وتحقق في إمكانية أن يكون مطلق النار قد وصل إلى المكان، بينما كان يجلس الضحية مع عدد من أصدقائه، وأطلق عليه النار وفر من المكان.

وبحسب طواقم الإسعاف فإنها تلقت بلاغا في الساعة 01:34 من فجر اليوم، الخميس، يفيد بإصابة شاب في المدينة. ووصل عدد من المسعفين إلى المكان، وتبين أنه قد فقد الوعي وتوقف قلبه عن النبض ولا يتنفس.

وبهذا يصل عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي بالبلاد، خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، إلى 4 قتلى.

والقتلى هم، بالإضافة إلى قتيل اليوم، الشّاب سعيد الشّمالي (24 عاما) ومعتز عطية الشمالي (23 عاما) من سكان الرملة، قُتل في جريمة إطلاق نار من مسافة قريبة في حديقة عامة بالمدينة، فجر اليوم الخميس.

وعبد الرحمن عبد اللطيف جاروشي (39 عاما) من سكان الطيبة الزعبية في مرج ابن عامر، قُتل الليلة قبل الماضية (الثلاثاء - الأربعاء)، في جريمة إطلاق نار خلال شجار بالقرية.

وحسين محاميد من عرب العرامشة (19 عاما)، قُتل في جريمة طعن خلال شجار في شارع 70 قرب كفر ياسيف، مساء يوم الإثنين الماضي.

كما شهدت عدة بلدات عربية، بينها رهط وعيلبون وجسر الزرقاء، شجارات أصيب واعتقل فيها العشرات وأحدثت أضرارا جسيمة وخسائر فادحة بالممتلكات والسيارات الخصوصية.

وارتفع عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي إلى 46، بينهم 7 نساء منذ مطلع العام الجاري 2019، فيما قُتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.