ترامب لا يستبعد الإعلان عن "صفقة القرن" قبيل انتخابات الكنيست

 ترامب لا يستبعد الإعلان عن "صفقة القرن" قبيل انتخابات الكنيست
(أ ب)

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الإثنين، إنه لا يستبعد الإعلان عن تفاصيل "صفقة القرن"، قبيل انتخابات الكنيست الإسرائيلي التي ستجرى في 17 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وردت تصريحات الرئيس الأميركي على هامش قمة الدول السبع المنعقدة في فرنسا والتي ستختم بعد ظهر اليوم الإثنين، حيث زعم ترامب أن إسرائيل ستبدو سعيدة للتوقيع على أتفاق سلام مع الفلسطينيين.

ويعتقد الرئيس الأميركي أن الفلسطينيين سيرغبون في عودة التمويل الأميركي وإبرام اتفاق سلام.

وبخصوص التوتر مع طهران ومشاركة وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في أعمال قمة الدول السبع، قال ترامب إنه أعطى ماكرون الموافقة على زيارة ظريف المفاجئة لقمة السبع.

وعلى الرغم من ذلك، قال الرئيس الأميركي إنه "من المبكر جدا عقد لقاء مع وزير الخارجية الإيراني"، معلنا أنه لا يسعى إلى "تغيير النظام" في إيران.

وبما يتعلق بالحرب التجارية، قال ترامب: "مسؤولون صينيون اتصلوا لاقتراح العودة إلى طاولة المفاوضات، وعليه بدء المحادثات التجارية مع الصين قريبا جدا".

وتناغما مع تصريحات الرئيس الأميركي، أبدى كبير المفاوضين الصينيين، اليوم الإثنين، استعداده لمواصلة المحادثات مع واشنطن، سعيا للتوصل إلى اتفاق تجاري رغم احتدام الحرب التجارية بين البلدين، وفق ما نقلت مجلة مالية.

وقال نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي في كلمة "إننا على استعداد لتسوية المشكلة بهدوء من خلال المشاورات والتعاون"، بحسب ما أوردت مجلة "كايشين".

وتابع ليو وفق المصدر ذاته "إننا نعارض بحزم تصعيد الحرب التجارية" الذي لا يصب لصالح "أي من الصين والولايات المتحدة وشعوب العالم".

واحتدمت الحرب التجارية بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم، يوم الجمعة، مع تهديد الصين برفع الرسوم الجمركية على واردات سنوية من المنتجات الأميركية بقيمة 75 مليار دولار.

وردت واشنطن على الفور بالإعلان عن زيادة أكبر مما كان مقررا في الرسوم الجمركية المشددة على المنتجات الصينية التي ستدخل حيز التنفيذ في أيلول/سبتمبر ثم في كانون الأول/ديسمبر.