الحرس الثوري الإيراني يحتجز ناقلة نفط في مضيق هرمز

الحرس الثوري الإيراني يحتجز ناقلة نفط في مضيق هرمز
صورة أرشيفية لناقلة نفط بريطانية (أ ب)

احتجز الحرس الثوري الإيراني، اليوم، الإثنين، سفينة تنقل النفط على متنها 11 شخصًا، كانت ترفع العلم الإماراتي.

وأضافت وكالة "فارس" للأنباء، أن السفينة كان تحمل 250 ألف لتر من "الديزل المهرّب"، واحتجزت هرمزكان، جنوبيّ إيران.

ونقلت وكالة "فارس" عن العميد في الحرس الثوري، علي عظمائي، أن السفينة "لنش"، أبحرت من ميناء "لنكة" المطل على الخليج العربي، وكانت متجهة للإمارات، وتم توقيفها عند مسافة 20 ميلا شرقي جزيرة طنب الكبرى، المتنازع عليها مع الإمارات.

وأضاف أن تم توقيف الطاقم المكون من 11 شخصا وإحالتهم للجهة القضائية.

ويأتي احتجاز السفينة من قبل الحرس الثوري في وقت يتهم فيه مسؤولون أميركيّون إيران بالوقوف وراء هجمات استهدفت منشأتي نفطٍ سعوديّتين، أسفرت عن خفض إنتاج السعودية من النفط بملايين البراميل يوميًا، تبناها الحوثيّون.

ويأتي احتجاز السفينة من قبل الحرس الثوري في وقت يتهم فيه مسؤولون أميركيّون إيران بالوقوف وراء هجمات استهدفت منشأتي نفطٍ سعوديّتين، أسفرت عن خفض إنتاج السعودية من النفط بملايين البراميل يوميًا، تبناها الحوثيّون.

ومنذ أيّار/ مايو الماضي، احتجزت إيران عددًا من السفن وناقلات النفط في الخليج العربي، أبرزها احتجاز ناقلة النفط البريطانيّة "ستينا إمبيرو".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"