الحوثيون يعرضون صورًا لأسرى وقتلى سعوديين بينهم أطفال

الحوثيون يعرضون صورًا لأسرى وقتلى سعوديين بينهم أطفال
مدرّعة سعوديّة (الإعلام الحربي الحوثي)

بثّ الحوثيون، اليوم، الأحد، مشاهد لمقاتلين سعوديّين وآخرين "مرتزقة"، بينهم أطفال، أسرى جراء عمليّة "نصر الله"، بالإضافة إلى عرضها صورًا لمركبات عسكرية سعودية مدمرة ولجنود يهربون في الجبال.

وبحسب المتحدث باسم الحوثيين، يحيى سريع، فإنّ العملية جرت بمساعدة "عناصر وطنية متعاونة اضطلعت بدور مهم من داخل صفوف قوات العدو"، وجاءت بعد "رصد دقيق استمر لأشهر قبل استدراج العدو لأكبر كمين".

وأضاف سريع أنّ القوة الصاروخيّة التابعة للحوثيين "نفّذت 9 عمليات استهدفت مقرات وقواعد عسكرية للعدو منها مطارات تقلع منها الطائرات المعادية"، بالإضافة إلى أنّ "سلاح الجو المسيّر نفذ أكثر من 20 عملية منها عملية على هدف عسكري حساس في العاصمة السعوديّة، الرياض".

وادّعى سريع أنه تم "تحرير 350 كيلومترا مربعا في المرحلة الأولى من العملية، بما فيها من مواقع ومعسكرات وسقوط 3 ألوية".

وأدّت هذه العمليّة إلى سقوط مئات القتلى والجرحى، منهم بحسب الحوثيين، "أكثر من 200 قتيل استهدفوا بعشرات الغارات أثناء الفرار أو الاستسلام" وأن الحوثيين حاولوا "تقديم الإسعافات الأولية لمصابي العدو جراء الغارات إلا أن استمرار التحليق ضاعف من خسائرهم".

وأعلن سريع وقوع "أكثر من 2000 مقاتل من قوات العدو في الأسر، عدد منهم من الأطفال"، وأوضح أن معظم الأسرى في العملية "من المخدوعين اليمنيين وهناك أسرى من جنسيات أخرى" وأنّ جزءًا من الأطفال يمني، وأضاف أن "العدوان زج بالأطفال اليمنيين إلى جبهات الحدود للدفاع عن قواته وهذه جريمة كبيرة تتنافى مع العادات والقوانين الدولية".

كما أعلن سريع أن "الاستيلاء على مئات المدرعات والآليات وكميات كبيرة من الأسلحة والعتاد العسكري"، وعرض صورًا لمدرّعات سعودية مدمّرة، ولجنود وهم يفرّون منها مستسلمين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"