نتنياهو يعتزم المبادرة لانتخابات داخلية خاطفة على رئاسة الليكود

نتنياهو يعتزم المبادرة لانتخابات داخلية خاطفة على رئاسة الليكود
نتنياهو، الأسبوع الماضي (أ.ب.)

يعتزم رئيس رئيس حزب الليكود ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، المبادرة لإجراء انتخابات داخلية خاطفة على رئاسة الليكود في غضون أسابيع معدودة، حسبما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر في الليكود. وفي أعقاب ذلك، كتب عضو الكنيست غدعون ساعار، في حسابه في "تويتر" أنه "أنا مستعد" في إشارة إلى أنه سينافس على رئاسة الليكود. وقرر حزب الليكود عقد اجتماع يوم الخميس المقبل من أجل إقرار إجراء انتخابات داخلية.

وتأتي خطوة كهذه من جانب نتنياهو، وفقا للمصادر في الليكودن بهدف أن يصل كرئيس منتخب لليكود إلى مرحلة الـ21 يوما، التي يتوقع أن تُفوَض الكنيست باختيار أحد أعضائها من أجل تكليفه بتشكيل الحكومة المقبلة.

ويأمل نتنياهو بأن إعادة انتخابه رئيسا لليكود ستضمن ألا يهدد أحد من قادة هذا الحزب مكانته في الليكود. وقالت مصادر في الليكود إن "هدف هذه الخطوة هو تكسير وهم ’التمرد في الليكود’ الذي تتمناه الأحزاب الأخرى، وهو الأمر الذي يعيق انضمامهم لحكومة وحدة" في إشارة إلى كتلة "كاحول لافان".

وأفادت القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية بأن نتنياهو أجرى محادثات حول انتخابات داخلية من أجل التأكد أن خطوة كهذه ممكنة.

وقال رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، في وقت سابق اليوم، إن "الأيام القريبة ستبين ما إذا سنكون في الطريق للكنيست الـ23 قبل بدء أعمال الكنيست الـ22" أي إذا كان التوجه نحو انتخابات ثالثة في غضون 9 أشهر، مضيفا أنه "يحظر فقدان الأمل وينبغي مواصلة العمل" نحو تشكيل حكومة وحدة مع الليكود.

كذلك التقى نتنياهو، صباح اليوم، مع رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، لبحث احتمال انضمام الأخير لحكومة برئاسة نتنياهو. وأعلن الليكود في ختام اللقاء أنه لم يحدث أي اختراق خلاله، وأن ليبرمان يتحدث عن حكومة تضم الليكود و"كاحول لافان" و"يسرائيل بيتينو" من دون الحريديين، وهو ما يرفضه نتنياهو حتى الآن.

وسربت مصادر في الليكود أن نتنياهو قد يعيد التفويض بتكليفه بتشكيل حكومة إلى الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، مساء اليوم.