غزّة: استشهاد شاب جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة الأسبوعية

غزّة: استشهاد شاب جراء قمع الاحتلال لمسيرة العودة الأسبوعية
الشهيد حمدان

استشهد شاب فلسطيني وأصيب 11 شابا، اليوم، الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة العودة الأسبوعيّة، التي شهدت مشاركة الآلاف.

والشهيد هو علاء نزار حمدان (28 عامًا) واستشهد شرقي جباليا.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينيّة، فإن 5 من بين المصابين أصيبوا بالرصاص الحيّ.

وحملت تظاهرات غزة هذا الأسبوع اسم "المصالحة خيار شعبنا".

ودعت الهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى أوسع مشاركة جماهيرية في فعاليات اليوم، "تأكيدا على استعادة الوحدة لإحباط مخطط ضم الضفة والأغوار ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية".

وقالت الهيئة في بيانٍ لها إن "الوحدة بوصلتنا، والحرية قبلتنا، ومجرمٌ من يحرف البوصلة عن مسارها بأي اتجاه لا يلبي طموحات وأهداف شعبنا بالحرية والعودة"، وأضافت "معركتنا لكسر الحصار والعقوبات هي جزء أساسي من معركة تعزيز صمود شعبنا، كي يواصل درب العودة والحرية والكرامة فالوحدة هي سلاحنا الرئيس في هذه المعركة".

ويرتفع بهذا عدد شهداء مسيرات العودة إلى 326 فلسطينيا منذ انطلاقها في الثلاثين من آذار/ مارس 2018، تزامنا مع ذكرى "يوم الأرض"، وتدشين خمسة مخيمات مؤقتة على مقربة من السياج الأمني.

ومن بين الشهداء 16 شهيدًا احتجز الاحتلال جثامينهم، في حين أصاب الآلاف، منهم 500 في حالة الخطر الشديد، وذلك في استهدافه المشاركين في المسيرة واعتداءاته الأخرى في القطاع.