تونس: الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي

تونس: الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي
(أرشيفية - أ ف ب)

غادر المرشح للرئاسة نبيل القروي السجن، إثر قرار قضائي صدر مساء اليوم، الأربعاء، تزامنا مع الإعلان عن نتائج التشريعية التي قد تفضي إلى برلمان مشتت.

وخرج القروي المتهم في قضايا غسل أموال وتهرب ضريبي محاطا بمجموعة من أنصاره حملوه على الأكتاف، وسرعان ما صعد إلى سيارة سوداء غادرت محيط السجن.

وقرر القضاء التونسي، في وقت سابق، مساء اليوم، إطلاق سراح المرشح للرئاسة نبيل القروي، حسبما أفاد محاميه، كمال بن مسعود.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ابن مسعود قوله، إن "محكمة النقض تخلت عن قرار غرفة الاتهام" الذي أوقف القروي بموجبه أواخر آب/ أغسطس الماضي.

وقال بن مسعود لـ"رويترز"، إن محكمة التعقيب قررت إطلاق سراحه على الفور، دون مزيد من التفاصيل. 

فيما أفاد المحامي من هيئة الدفاع عن القروي، نزيه الصويعي، إنه "تم إلغاء قرار التوقيف وهو حر وسيتواصل التحقيق".

ولم يشمل قرار الإفراج شقيقه غازي القروي، الموقوف معه، والذي ترشح عن دائرة بنزرت (شمال) ولم ترشح أي معلومات عنه وعن مكان تواجده. 

وإثر صدور القرار، تجمع عدد من أنصاره أمام مقر الحزب بالعاصمة، وحملوا صوره مرددين "اليوم يخرج نبيل من المرناقية ويذهب إلى قرطاج (مقر الرئاسة)".

وقال الناطق الرسمي باسم حملة القروي، حاتم المليكي، "اليوم القضاء التونسي يثبت أنه جزء من الدولة التونسية جزء من المصلحة العليا للوطن. اليوم تونس تسترجع جزء كبيرا من مسارها الانتخابي الصحيح".

ورغم رفض محكمة الاستئناف الإفراج عن القروي في مرتين سابقتين، إلا أنه يبدو أن جلسة اليوم كانت حاسمة وقررت المحكمة الإفراج عنه.

ويأتي ذلك قبيل الانتخابات الرئاسية ببضعة أيام، حيث طالب مناصرو القروي الإفراج عنه، كما نفذت اليوم احتجاجات للمطالبة بإطلاق سراح رئيس حزب "قلب تونس".

وقال مصدر بالحملة الانتخابية للقروي، مرشح حزب "قلب تونس" الليبرالي، إن "محكمة التعقيب بالعاصمَة تونس قررت اليوم الأربعاء، الإفراج عن القروي"، دون تفاصيل إضافية.

وجرى إيقاف القروي، في 23 آب/ أغسطس الماضي، على خلفية شكوى ضده تقدمت بها منظمة "أنا يقظ" المحلية (غير حكومية) تتهمه فيها بـ"الفساد"، وهو ما ينفيه على لسان محاميه.

والقروي متأهل للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية المقررة، الأحد، بحصوله على المركز الثاني بالدور الأول خلف المرشح الرئاسي المستقل قيس سعيد.