أم الفحم: إغلاق شارع 65 والشرطة تستفز وتعتقل

أم الفحم: إغلاق شارع 65 والشرطة تستفز وتعتقل
من التظاهرة (عرب ٤٨)

أغلق متظاهرون، اليوم، الأربعاء، شارع 65، عند مدخل أم الفحم، احتجاجًا على تفشّي العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة.

وعلم موقع "عرب ٤٨" أن الشرطة استفزّت المتظاهرين وحاولت دفعهم إلى إخلاء الشّارع، وأنها اعتقلت شابا من المتظاهرين.

ورفع المتظاهرون لافتات منددة بسياسة الشرطة وبتواطؤها لعدم ردعها الجريمة وجمعها السلاح.

ومن بين الهتافات في التظاهرات "ما منهاب وما منهاب.. الشرطة أم الإرهاب" و"في دليل وفي شاهد.. الشرطة ما بتساعد".

وقال النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. إمطانس شحادة، إنّ التظاهرة "تشكّل رسالة للشرطة أساسًا، أننا لن نصمت ولن نقبل باستمرار شلّال الدم"، وإن "الحلول موجودة والوسائل موجودة، لكنها بحاجة إلى قرار سياسي لتنفيذها" ودعا إلى استمرار الضغط على السلطات وعلى وزارة الأمن الداخلي وحتى على رئيس الحكومة الإسرائيليّة.

وأضاف شحادة أنه يجب إجراء تغيير مركزي في السياسات وفي مكانة المجتمع العربي في الداخل والتعامل بجديّة مع مشاكلنا وقضايانا وعلى رأسها قضيّة العنف.

وتأتي التظاهرة بعد ساعات من تشييع المدينة للشاب محمود مفيد إغبارية (36 عامًا)، من أم الفحم، الذي راح ضحية جريمة قتل فور خروجه من مسجد مساء أمس، الثلاثاء.

وانطلقت الجنازة من بيت الضحيّة من حي الميدان في المدينة، إلى مسجد صلاح الدين، حُيث أقيمت عليه صلاة الجنازة، ومن ثم إلى المقبرة حيث ووري الثرى.

وازدادت أعمال العنف والجريمة في المجتمع العربي بوتيرة خطيرة، وارتفع عدد ضحايا جرائم القتل بمقتل إغبارية إلى 75 شخصا، بينهم 11 امرأة، منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم، فيما قتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.



أم الفحم: إغلاق شارع 65 والشرطة تستفز وتعتقل

أم الفحم: إغلاق شارع 65 والشرطة تستفز وتعتقل

أم الفحم: إغلاق شارع 65 والشرطة تستفز وتعتقل

أم الفحم: إغلاق شارع 65 والشرطة تستفز وتعتقل

أم الفحم: إغلاق شارع 65 والشرطة تستفز وتعتقل