الإسرائيلي المحتجز بالأردن هو مهاجر روسي هارب ومطلوب للتحقيق

الإسرائيلي المحتجز بالأردن هو مهاجر روسي هارب ومطلوب للتحقيق
تظاهرة فلسطينية بالقدس، السبت الماضي، تطالب بالإفراج عن اللبدي (أ.ب.)

قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" اليوم، الأربعاء، أن الإسرائيلي الذي دخل إلى الأردن ومحتجز هناك هو مهاجر من الاتحاد السوفييتي السابق وهرب من إسرائيل لأنه مطلوب للتحقيق.

وأعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، الليلة الماضية، إلقاء القبض على إسرائيلي تسلل عبر الحدود الشمالية إلى الأردن بطريقة غير مشروعة، كما أعلنت استدعاء السفير الأردني في تل أبيب للتشاور بعد عدم استجابة الاحتلال لطلب الإفراج عن المعتقلين الأردنيين، هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، واستمرار اعتقالهما إداريا بدون أن توجه لهما أية تهم.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأردني، نضال الطعاني، إنه من الممكن أن يتم التحفظ على الإسرائيلي الذي اجتاز الحدود، ودخل الأردن بطريقة غير شرعية، كورقة ضغط على إسرائيل حتى يفرج عن اللبدي ومرعي.

ونقلت سلطات السجون مرة أخرى اللبدي، اليوم، من سجنها في معتقل الجلمة إلى مستشفى "بني تسيون" في حيفا. واللبدي مضربة عن الطعام منذ أكثر من شهر احتجاجا على اعتقالها الإداري.

وقال محامي اللبدي، رسلان محاجنة، إن المواد التي تحتجز بموجبها إسرائيل اللبدي سرية ولم يطلع عليها ولا يعرف الادعاءات التي يجري على ضوئها التحقيق معها.

ويذكر أن اللبدي اعتقلت في نهاية آب/أغسطس الماضي عند معبر جسر اللنبي، بزعم أنها عضو في خلية تابعة لحركة حماس، وهو ما تنفيه اللبدي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة