"رصد غواصة روسية قرب منطقة تل أبيب"

"رصد غواصة روسية قرب منطقة تل أبيب"
غواصة روسية، للتوضيح (أرشيفية - أ ف ب)

رصد سلاح البحرية في الجيش الإسرائيلي، غواصة روسية على بعد 8 أميال بحرية (حوالي 12 كيلومترا) من شواطئ منطقة تل أبيب (غوش دان)، في حادث وصفه الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، بـ"الاستثنائي".

 وأشار الموقع، مساء اليوم، الإثنين، إلى أن الحادث وقع قبل نحو ثلاثة أشهر، وأضاف أن "المياه الإقليمية لإسرائيل تُعرَّف على أنها 12 ميلًا بحريًا (حوالي 22 كيلومترا) في عرض البحر". 

وشدد الموقع على أن الجيش الإسرائيلي رفض التعقيب على الحادث، والرد على التساؤلات حول إذا ما شكل ذلك "أي ضرر أمني"، كما رفض الإفصاح عن المدة التي بقيت فيها الغواصة الروسية في المنطقة.

وذكر الموقع أنه "بعد رصد الغواصة والتعرف عليها، تحدث ضباط البحرية مع نظرائهم الروس، وقاموا بتفعيل آلية التنسيق البحري من خلال قسم تخطيط هيئة الأركان العامة، وفي النهاية غادرت الغواصة الروسية، وأبحرت غربًا باتجاه عمق البحر الأبيض المتوسط".

وبحسب "واينت"، فإنه "في الماضي، تم تسجيل بعض الحوادث المماثلة بين مقاتلات بحرية إسرائيلية وروسية، غير أن معظمها وقع في المياه الدولية في البحر الأبيض المتوسط"، لافتًا إلى أنه في المرات السابقة، انتهت الحوادث بالتنسيق بين طواقم السفن".

وذكر الموقع أن في إحدى الحالات، اقتربت سفينة حربية إسرائيلية على بعد مئات الأمتار من حاملة الطائرات "كوزنستوف" التابعة للجيش الروسي.

واعتبر الموقع أن "مكوث غواصة روسية قبالة المياه الإقليمية ذات السيادة الإسرائيلية، قد يكون له عواقب طويلة المدى في إطار المحاولات الروسية التدخل أكثر في المنطقة خصوصا بعد تدخلها العسكري في سورية، بالنظر إلى أن الغواصة هي في الواقع سفينة سرية لجمع المعلومات الاستخبارية".