الديمقراطيون: اعتماد تهمتي عرقلة العدالة وإساءة استخدام السلطة ضد ترامب

الديمقراطيون: اعتماد تهمتي عرقلة العدالة وإساءة استخدام السلطة ضد ترامب
(أ ب)

تبنى الديمقراطيون اليوم الثلاثاء، تهمتين ضد الرئيس دونالد ترامب، في إطار السعي إلى عزله، هما إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وفي حال تبني هاتين التهمتين ضمن جلسة عامة، يرجح أن تعقد الأسبوع المقبل، سيكون ترامب ثالث رئيس في التاريخ يوجه إليه الكونغرس الأميركي اتهاما.

وقال رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب، جيري نادلر، إن "رئيسنا يحظى بثقة العامة. لكن عندما يخون تلك الثقة ويضع نفسه فوق البلاد، فإنه بذلك يعرض الدستور للخطر، ويعرض ديمقراطيتنا للخطر ويشكل تهديدا لأمننا القومي".

من جهته، قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب المشرف على التحقيقات، آدم شيف، إن "سوء استخدام ترامب المستمر للسلطة" لم يترك للديمقراطيين أي خيار. وأضاف أن "الدليل على سلوك الرئيس مؤكد، لا شك في ذلك".

وأوضح نادلر أن اللجنة القضائية ستجتمع في وقت لاحق من الأسبوع للنظر في المواد المتعلقة بعزل الرئيس.

ومن المتوقع أن تقوم اللجنة التي يقودها الديمقراطيون بتمرير المواد وإحالتها على مجلس النواب، الأسبوع المقبل. وبات بحكم المؤكد أن الغالبية الديمقراطية ستصوت لصالح هذا الأمر، ما يمهد أمام محاكمة في مجلس الشيوخ في كانون الثاني/يناير على الأرجح.

ترامب يندد باتهامات الديمقراطيين سعيا لعزله: "تثير السخرية"

وندد ترامب، اليوم، بالاتهامات التي تبناها الديمقراطيون سعيا إلى عزله، معتبرا أنها "تثير السخرية". وكتب ترامب على تويتر "قال جيري نادلر لتوه إنني ‘مارست ضغوطا على أوكرانيا بهدف التدخل في انتخابات 2020 الرئاسية‘. إنه أمر مثير للسخرية، وهو يعلم بأنه غير صحيح"، مجددا تنديده بـ"حملة مطاردة شعواء" بحقه.