"رويترز": مشروع استخباراتي إماراتي تجسس على ناشطات سعوديات ومسؤولين أمميين

"رويترز": مشروع استخباراتي إماراتي تجسس على ناشطات سعوديات ومسؤولين أمميين
ريتشارد كلارك (أرشيفية - أ ف ب)

كشف تقرير حصري، لوكالة "رويترز" نشر اليوم، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأميركية تحقق حول برنامج استخباراتي إماراتي، استهدف التجسس على ناشطين سعوديين يدافعون عن حقوق المرأة، كما استهدف دبلوماسيين بالأمم المتحدة، وموظفين بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ووفقًا للتقرير فإن المسؤول الأميركي، ريتشارد كلارك، الذي عمل سابقا منسقا لمكافحة الإرهاب بمجلس الأمن القومي الأميركي، ساعد الإمارات في عمليات التجسس رفقة مسؤولين أميركيين أمنيين سابقين، وأسسوا وحدة استخبارات تحمل اسم "رايفين".

وتحقق السلطات الفيدرالية الأميركية بالمشروع الاستخباري الإماراتي، حسبما ذكرت "رويترز"، موضحة أن المشروع الاستخباراتي عمل على اختراق عناوين البريد الإلكتروني في "جوجل" و"هوتميل" و"ياهو".

ولفت التقرير إلى أن هناك 10 آلاف وثيقة تتحدث بالتفصيل عن البرنامج الاستخباري الإماراتي الذي بدأ عام 2008.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة