التوصل إلى اتفاق تجاري بين الصين والولايات المتحدة

 التوصل إلى اتفاق تجاري بين الصين والولايات المتحدة
شركات أميركية في السوق الصينية (أ ب)

أعلنت الصين مساء اليوم، الجمعة، عن التوصل إلى اتفاق "المرحلة الأولى" التجاري مع الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بالتزامن مع إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن إلغاء الرسوم الجمركية المقرر فرضها على الصين في نهاية الأسبوع الجاري.

وأكدت الصين التوصل إلى اتفاق يتضمن إلغاء تدريجيا للرسوم التي أرخت بظلالها على الاقتصاد العالمي؛ وقال نائب وزير التجارة، وانغ شوين، في مؤتمر صحافي إن "الدولتين اتفقتا على نص المرحلة الأولى لاتفاق تجاري واقتصادي" مضيفا أنه يتعين على الجانبين الآن التوقيع عليه.

في المقابل، أعلن ترامب، إلغاء رسوم جمركية جديدة على الصين كان من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في نهاية الأسبوع، وذلك في إطار "المرحلة الأولى" للاتفاق التجاري الذي تم التوصل إليه.

وأكد ترامب توصل بلاده إلى اتفاق تجاري "ضخم" مع الصين؛ وقال ترامب على تويتر: "اتفقنا على صفقة كبيرة للغاية مع الصين، وهي مرحلة أولى تشمل العديد من التغييرات الهيكلية والمشتريات الضخمة للمنتجات الزراعية والطاقة والسلع المصنعة، وغيرها".

كما أشار الرئيس الأميركي إلى بدء بلاده "فورا" بالمفاوضات المتعلقة بالمرحلة الثانية من الصفقة مع الصين. وأردف: "سنبدأ المفاوضات حول المرحلة الثانية على الفور، بدلاً من الانتظار حتى بعد انتخابات 2020، هذه صفقة رائعة للجميع، شكرا جزيلا".

وكتب ترامب على "تويتر" أن الرسوم "لن تفرض نظرا لأننا توصلنا للاتفاق". وجاءت تغريدته بعد إعلان بكين أولا عن اختراق في الحرب التجارية الأميركية الصينية.

وقال ترامب إن الرسوم الحالية بنسبة 25 في المئة على سلع صينية بقيمة 250 مليار دولار ستبقى مطبقة حتى إجراء المزيد من المفاوضات حول مرحلة ثانية من الاتفاق، إضافة إلى رسوم بنسبة 7,5 في المئة على سلع مستوردة أخرى بقيمة 120 مليار دولار.

وقال نائب وزير المالية الصيني، لياو مين إنّ الصين لن تفرض رسوما على بضائع أميركية كما كان مخططا في رد انتقامي على الرسوم الأميركية على البضائع الصينية.

وقال وانغ إن الاتفاق يشمل تعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية وتوسيع الوصول إلى الأسواق وحماية حقوق الشركات الأجنبية في الصين، وهي مسائل تكمن في صميم شكاوى الولايات المتحدة حول سياسات بكين الاقتصادية.

وذكرت تقارير إعلامية أميركية أن الصين ستنفق 50 مليار دولار لشراء سلع زراعية أميركية، وهو طلب رئيسي من ترامب، لكن المسؤولين الصينيين لم يكشفوا عن أي أرقام خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في بكين. 

وقال وانغ "اتفق البلدان على نص اتفاق ‘المرحلة الأولى‘ التجاري والاقتصادي". وتابع "اتفق الطرفان على أنه في الخطوة التالية، سيكملان الإجراءات اللازمة للمراجعة القانونية والترجمة المتكافئة في أقرب وقت ممكن، والتفاوض على الترتيبات المحددة للتوقيع الرسمي للاتفاق".

وكانت الصين قد اشترطت، الشهر الماضي، إلغاء الرسوم الجمركية من أجل التوصل إلى اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة، وهو مطلب أكد ترامب، في وقت سابق، رفضه له.

وانخرطت واشنطن وبكين في حرب تجارية مستمرة منذ 19 شهرًا، انعكست تداعياتها على الاقتصاد العالمي بينما فرض الطرفان رسومًا عقابية متبادلة على منتجات بقيمة مئات مليارات الدولارات.

وعلّق ترامب في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، حزمة جديدة من الرسوم الإضافية على البضائع الصينية، بينما كان مسؤولون في البيت الأبيض قد لمحوا إلى أن ترامب قد يؤجّل الرسوم الجديدة التي كانت مقرر منتصف الشهر الجاري على منتجات صينية بقيمة 160 مليار دولار، وذلك في إطار الاتفاق المصغّر الذي تم التوصل إليه.

وبيّنت بيانات اقتصادية أن الضبابية التي تسبب بها النزاع بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم يؤثر سلبًا على النمو العالمي، فيما خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي وحذّر من أن تطبيق جميع الرسوم التي أُعلن عنها من شأنه أن يحرم الاقتصاد العالمي العام المقبل من 700 مليار دولار. 

وبإمكان الاتفاق الجزئي أن يشمل تعهدات من بكين بزيادة عمليات شراء المنتجات الزراعية الأميركية وحماية حقوق الملكية الفكرية بشكل أكبر.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة