شبهات: رجل الأعمال الذي لقي حتفه بحرق منزله في الرملة تعرض للقتل

شبهات: رجل الأعمال الذي لقي حتفه بحرق منزله في الرملة تعرض للقتل
من مكان الحريق

ذكرت، اليوم الأحد، مصادر مطلعة على التحقيقات الجارية حول الحريق الذي تسبب بمصرع رجل الأعمال إبراهيم موسى أبو غانم (50 عاما) من بمدينة الرملة، أن هناك شبهات جنائية تشير إلى أن أبو غانم قد تعرض للقتل.

إبراهيم موسى أبو غانم

ونقل موقع "واللا" الإخباري الإسرائيلي عن مصادر مطلعة على مجريات التحقيق، قولهم إنه التحقيقات عززت من الشبهات الجنائية التي تشير إلى أن رجل الأعمال تعرض للقتل.

وكان أبو غانم قد لقي مصرعه إثر اندلاع حريق في منزله الواقع بشارع "هتابور" في الرملة، أمس السبت، فيما أصيب آخران بجروح طفيفة، نجحت الطواقم الطبية من تخليصهما من داخل المنزل.

وباشر خبراء الحرائق التحقيق لمعرفة أسباب اندلاع الحريق، أمس، وبعد تعزز فرضية القتل لدى المحققين، تقرر إرسال جثمان أبو غانم للتشريح في معهد الطب الشرعي في "أبو كبير".

يأتي ذلك فيما تجتاح الجريمة المنظمة المجتمع العربي، حيث شهدت البلدات والمدن العربية، مؤخرًا، حركة احتجاج واسعة ضد العنف وتواطؤ الشرطة، على شكل تظاهرات في مختلف البلدات العربيّة، تضمّنت إغلاقًا للشوارع الرئيسة في البلاد.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري (2019) 90 قتيلا بينهم 11 امرأة؛ علما بأن العام الماضي (2018)، كان قد شهد مقتل 76 مواطنا عربيا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"