إصابة فتى فلسطيني بنيران الاحتلال بادعاء محاولة طعن جنود

إصابة فتى فلسطيني بنيران الاحتلال بادعاء محاولة طعن جنود
موقع إطلاق النار على الفتى الفلسطيني

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان مقتضب، بعد ظهر اليوم الخميس، أن جنوده عند "مفترق غوش عتصيون" أطلقوا النار باتجاه فلسطيني وأنه "تم تحييده"، بادعاء أنه حاول طعن جنود.

من جهتها، قالت منظمة "زاكا" الإسرائيلية إن "الحديث عن محاولة طعن" وأن الفلسطيني أصيب في ساقه. ولم يصب أي من الجنود.

وذكرت تقارير إسرائيلية أن الجريح هو فتى فلسطيني (15 – 16 عاما)، وأنه نزل من سيارة أجرة فلسطينية "وبحوزته سكينا"، وذلك في موقع يبعد 50 مترا إلى الجنوب من الموقع الشمالي في "مفترق عتصيون"، أي من مكان تواجد جنود الاحتلال.

وأضافت التقارير أن جنديا نفذ نظام اعتقال مشتبه، ثم أطلق النار باتجاه ساق الفتى.

وهرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال إلى المكان. وتم نقل الفتى الجريح إلى مستشفى "شعاريه تسيدك" في القدس ووصفت جراحه بالمتوسطة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الارتباط المدني أبلغ بإصابة فلسطيني بالقدم بعد إطلاق الاحتلال النار عليه قرب تجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة