القدس: قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين بادعاء حيازتهما سكينا

القدس: قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين بادعاء حيازتهما سكينا
أفراد شرطة الاحتلال يقتادون أحد الشابين في الحرم القدسي، عصر اليوم

اعتقلت شرطة الاحتلال عصر اليومن الثلاثاء، شابين فلسطينيين في البلدة القديمة في القدس، بادعاء ضبط سكين بحوزتهما. وقالت الشرطة إنه يجري فحص "الظروف".

واحتجزت الشرطة الشابين في مغفر عند صحن قبة الصخرة، في الحرم القدسي، وبعدها اقتيدا وهما مكبلان الأيدي، وفقا لشهود عيان. كما أغلقت الشرطة بوابات الحرم القدسي لفترة وجيزة.

ويأتي ذلك غداة كشف الرئيس الأميركي،دونالد ترامب، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، عن ما يسمى "صفقة القرن" لتسوية مزعومة للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، والتي أجمع الفلسطينيون على رفضها.

وفي سياق متصل، قمعت قوات الاحتلال مسيرة مناهضة لـ"صفقة القرن"، في القدس.

واعتدت عناصر الاحتلال على المعتصمين ضد إغلاق بابي العامود والساهرة، وأبواب القدس القديمة، بأمر من سلطات الاحتلال.

وأطلق جنود الاحتلال العيارات المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، تجاه المواطنين الذين تجمعوا للدخول إلى البلدة القديمة، ما أدى لإصابة شاب بعيار مطاطي.

واعتقلت شرطة الاحتلال عددا من المعتصمين، بعد الاعتداء عليهم بالضرب.

وفي السياق ذاته، اندلعت مواجهات في مخيم شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة، عقب اقتحامه من قبل قوات الاحتلال وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز، والاعتداء على المارة.

واندلعت مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين، وقوات الاحتلال، في كل من المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وبلدة سلواد شمال شرقي رام الله، استخدم فيها عناصر الاحتلال الأعيرة المطاطية، وقنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، ضد المعتصمين.

واعتقلت قوات الاحتلال فتيين، خلال المواجهات التي اندلعت في بيت لحم.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة