الأسير يحيى سوطري من الناصرة ينال حريته

الأسير يحيى سوطري من الناصرة ينال حريته
الأسير المحرر يحيى سوطري، صباح اليوم

نال الأسير يحيى سوطري من مدينة الناصرة حريته من سجن النقب الصحراوي "كتسيعوت"، صباح اليوم الأحد، بعد أن أمضى 16 شهرا في السجن.

وكان في استقبال الأسير المحرر عدد من الأقارب والأصدقاء الذين انتظروه منذ ساعات الفجر عند بوابة السجن لاستقباله ومرافقته إلى منزله.

وكانت المحكمة المركزية في مدينة الناصرة قد فرضت يوم 20 أيلول/ سبتمبر 2018 السجن الفعلي على سوطري لمدة 21 شهرا مع تخفيض 4 أشهر قضاها في السجن. كما فرضت المحكمة عليه غرامة مالية قدرها 10 آلاف شيكل.

وكان السوطري قد اعتقل في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر عام 2016، إلى جانب 3 آخرين، هم: د. حكمت نعامنة من عرابة، وإسماعيل لهواني من عرابة، وعبد الكريم كريّم من كفر كنا، في الملف الذي عُرف إعلاميا بـ"عشاق الأقصى"، وفي حين أنهى 3 منهم محكومياتهم، بقيت قضية السوطري عالقة في مداولات المحاكم، كما قضى فترة طويلة بالحبس المنزلي بشروط مقيدة في مدينة شفاعمرو.