اغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني بدمشق

اغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني بدمشق
(فيسبوك)

أفادت وسائل إعلام إيرانية اليوم، السبت، باغتيال القيادي في "الحرس الثوري"، العميد فرهاد دبيريان، بالعاصمة السورية دمشق.

وقالت وكالة "فارس" للأنباء، إن دبيريان كان مسؤولا عن بلدية بمنطقة "السيدة زينب" في دمشق، كما تولى قيادة العمليات العسكرية في مدينة تدمر (وسط) قبل استعادتها من تنظيم "داعش".

هذا ولم ترد أي تفاصيل بشأن عملية الاغتيال والمسؤول عنها.

وبحسب الوكالة فإنّ دبيريان، كان مسؤولاً عن بلدية "منطقة السيدة زينب" في ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني، وتولى قيادة العمليات العسكرية في مدينة تدمر إبّان سيطرة قوات النظام السوري عليها.

وشارك دبيريان بمعارك ضد تنظيم الدولة "داعش" في تدمر ودير الزور، قبل أن يتن تعيينه لإدارة منطقة السيدة زينب، والتي تعتبر مزاراً للطائفة الشيعية بدمشق، وتشرف عليها المليشيات الإيرانية.

يذكر أن في مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي قُتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد قوة القدس، قاسم سليماني، بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.

وحينها أكد التلفزيون الرسمي العراقي نبأ مقتل سليماني وأبو المهندس بقصف استهدف سيارتهما على طريق مطار بغداد.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص