بريطانيا: إصابة جونسون ووزير الصحة بكورونا

بريطانيا: إصابة جونسون ووزير الصحة بكورونا
بوريس جونسون (أ ب)

أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إصابته بفيروس كوفيد 19، في مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي في "تويتر"، أوضح فيه أنّه أصيب خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية بأعراض خفيفة للمرض، وإجراءه لاختبار الإصابة بالفيروس وتشخيصها، فيما أُصيب وزير الصحة البريطاني بالفيروس كذلك.

وأوضح جونسون أنّ الأعراض الّتي ظهرت عليه كانت ارتفاع درجة الحرارة والسعال المستمرّ، وأكّد أنّه يعزل نفسه ويعمل من المنزل، وقال إنه بفضل "سحر التكنولوجيا الحديثة"، سيواصل قيادة الحملة الوطنية ضد الفيروس.

وتأتي إصابة جونسون بالفيروس فيما ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم إلى 533 ألف و15 شخصا، بعد ظهوره لأول مرة في مدينة ووهان الصينية، في كانون أول/ ديسمبر الماضي.

وبحسب آخر المعطيات التي نشرها موقع "وورلد ميتير" ارتفع عد الوفيات في العالم إلى 24 ألف و95، فيما تماثل للشفاء 124 ألف و387 شخصا.

وسجلت المملكة المتحدة، أمس الخميس، ولأول مرة أكثر من 100 وفاة في يوم واحد بسبب الفيروس، بحسب إعلام محلي.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن السلطات الصحية، أن حصيلة وفيات كورونا ارتفعت من 475 إلى 578، لافتة إلى أن الإصابات زادت من 9 آلاف و529 إلى 11 ألفا و568، خلال 24 ساعة.

إصابة وزير الصحة

على صلة، أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اليوم الجمعة، إصابته بالفيروس، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال هانكوك، في فيديو نشره عبر حسابه على تويتر: "ثبت إصابتي بكورونا، ولحسن الحظ أعراضي خفيفة وأعمل من المنزل وعزلت نفسي".

ومساء الأربعاء، أعلن الأمين العام للأمم المتّحدة، أنطونيو غوتيريش، إن فيروس كورونا "يهدد البشرية جمعاء"، وذلك خلال إطلاقه "خطة استجابة إنسانية عالمية" تستمر حتى كانون الأول/ ديسمبر المقبل، مع دعوة إلى تلقي مساعدات بقيمة ملياري دولار.

وكانت منظمة الصحة العالمية صنفت كورونا بالـ"جائحة" وهو تصنيف طبي أكثر انتشارا وخطورة من الوباء، بعد أن أجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ