الحكومة الإسرائيلية تشدد الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار كورونا

الحكومة الإسرائيلية تشدد الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار كورونا
(أ ب)

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم الأربعاء، عن تعليمات جديدة في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من فيروس كورونا المستجد، بينما أعلنت وزارة الصحة أن عدد المصابين بالفيروس بلغ 6092 بينهم 26 حالة وفاة.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عبر الفيديو بمشاركة المدير العام لوزارة الصحة الإسرائيلية، موشيه بار سيمان طوف، قال خلاله نتنياهو إن "جهاز الصحة الإسرائيلية يحارب حتى لا يصل عدد ضحايا فيروس كورونا إلى 5000 حالة وفاة".

وتضمنت التعليمات الجديدة إلزام المواطنين باستخدام كمامات الوجه في الأماكن العامة، بالإضافة إلى فرض الحجر الصحي الإلزامي على جميع العائدين من الخارج في فنادق مخصصة لذلك.

وأعلن نتنياهو عن تقييد حركة الدخول والخروج من مدينة بني براك الحريدية، بعد تحولها إلى بؤرة انتشار للوباء، بالإضافة إلى تقديم حزمة مساعدات خاصة للمدينة.

وشدد بار سيمان طوف على أنه "في حال خروجنا من المنزل، نضع الكمامات. ممنوع الخروج دون كمامة. تذكروا أن البقاء في المنزل واجب قومي ومُجتمعي للتغلب على فيروس كورونا". فيما قال نتنياهو إن "على المواطنين استخدام الكمامات أو تغطية الفم باستخدام قطعة قماش".

كما أعلن نتنياهو عن منحة مادية بمناسبة عيد الفصح اليهودي، تتلقى العائلات بموجبها 500 شيكل عن كل طفل (حتى 18 عاما) حتى أربعة أطفال كحد أقصى، كما سيحصل كبار السن على منحة مالية بقيمة 500 شيكل؛ دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل في هذا الشأن.

وختم نتنياهو حديثه بالقول: "بدأنا نرى علامات على أننا على وشك السيطرة الوباء ولكن من السابق لأوانه أن نقول ذلك على وجه اليقين... إذا حافظنا على القواعد، فهناك احتمال أن يكون هذا الفصح نقطة تحول إيجابية".

وأظهرت البيانات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، في وقت سابق الأربعاء، أن عدد المصابين في بني براك ارتفع خلال ساعات الليل بنسبة 27.8% مسجلا 159 إصابة جديدة، حيث قفز العدد الكلي للمصابين بالمدينة المكتظة بالسكان إلى 730 مريضا، بعدما كان مساء الثلاثاء 571، بحسب المصدر ذاته.

والثلاثاء قال وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، إنه اقترح على نتنياهو فرض إغلاق على بني براك لمدة 3 أيام، في محاولة للحد من تفشي كورونا. وعزا ليتسمان في حوار مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" تفشي الوباء في المدن والأحياء الحريدية إلى الاحتكاكات خلال عيد "المساخر" اليهودي قبل أسبوعين.

ومنذ بداية تفشي كورونا في البلاد، تشكو السلطات الإسرائيلية من عدم اتباع الحريديين تعليماتها، لاسيما تلك المتعلقة بالامتناع عن التجمهر والتزام المنازل.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"