كفر قرع: وفاة إبراهيم مصاروة متأثرا بإصابته في انفجار خزان وقود بقيسارية

كفر قرع: وفاة إبراهيم مصاروة متأثرا بإصابته في انفجار خزان وقود بقيسارية
المرحوم إبراهيم مصاروة

أُعلن في قرية كفر قرع، صباح اليوم الأربعاء، عن وفاة الشاب إبراهيم عادل إبراهيم صادق مصاروة متأثرا بإصابته الحرجة في حادث انفجار خزان وقود بمدينة قيسارية يوم 9 آذار/ مارس الماضي.

والمرحوم مصاروة هو الضحية الثانية لانفجار خزان الوقود في قيسارية، وترك خلفه زوجة وطفلين.

وكان الشاب يعمل في الجنائن، وقد تسرب وقود من الخزان حتى انفجر في المكان.

يذكر أن الشاب عبد الرحمن جميل عثامنة (35 عاما) توفي يوم 10 آذار/ مارس الماضي متأثرا بجروحه البالغة التي أصيب بها في حادث انفجار خزان الوقود بقيسارية.

11 عاملا لقوا مصارعهم منذ مطلع العام 2020

ويُستدل من المعطيات والإحصائيات المتوفرة أن غالبية ضحايا حوادث العمل في البلاد هم فلسطينيون وأجانب.

وبلغ عدد ضحايا حوادث العمل منذ مطلع العام 11 عاملا.

ووفقا للتقرير السنوي الذي أعدته جمعية "عنوان العامل" ومقرها في مدينة الناصرة، مؤخرا، فإن عدد حوادث العمل في العام 2019 كانت الأعلى خلال العشرين عاما الأخيرة، وذلك تبين من خلال عملها برصد حوادث العمل وتوثيقها.

ووفقا للجمعية فإن "العام 2019 حصد حياة 86 عاملا، هذا العدد أعلى بـ23% مقارنة بالعام 2018، والمعطى هو عكس ما وعدت به وزارة العمل ضمن خطة العمل للعام 2019 إذ وعدت بتقليص عدد الضحايا بكل فروع العمل بنسبة 10% على الأقل".

وأشارت "عنوان العامل" إلى أن "فرع البناء هو الفرع المتصدر بعدد ضحايا العمل، وقد حصد حياة 47 عاملا من أصل 86. نسبة ضحايا عمال البناء وصلت إلى 56% من مجمل عدد الضحايا، على الرغم من أن نسبتهم بسوق العمل لا تتعدى 8%".

يذكر أن 47 عاملا لقوا مصارعهم في حوادث العمل بورشات البناء في البلاد خلال العام الماضي 2019، ما يعني ارتفاعا جديا مقارنة مع العام الذي سبقه 2018 إذ لقي 38 عاملا مصارعهم، و36 عاملا في العام 2017.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص