بريطانيا تتخطى عتبة 500 وفاة للمرة الأولى وإصابة 4000 بحّار أميركيّ

بريطانيا تتخطى عتبة 500 وفاة للمرة الأولى وإصابة 4000 بحّار أميركيّ
في بريطانيا اليوم (أ ب)

سجّلت بريطانيا، اليوم الأربعاء، 563 وفاة بفيروس كورونا المستجد، وهي المرة الأولى التي تتخطى فيها الحصيلة اليومية للوفيات في البلاد عتبة 500 وفاة، فيما أُصيب أكثر من 4000 بحار على متن حاملة الطائرات الأميركية "ثيودور روزفلت" بالفيروس، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وكشف مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن إصابة أكثر من 4 آلاف بحار أميركي على متن حاملة الطائرة "يو إس إس ثيودور روزفلت" في المحيط الهادئ، بفيروس كورونا.

ونقلت قناة "الحرة" الأميركية، اليوم الأربعاء، عن مصدر لم تسمه، القول إنّ "قادة سلاح البحرية لم يستجيبوا بسرعة لنداء قائد حاملة الطائرات، الذي أصر على إبلاغ البنتاغون بأن أكثر من 4 آلاف بحّار مصابون بفيروس كورونا".

وأضاف أنّ قائد "ثيودور روزفلت"، بريت كروزييه، وجه نداء استغاثة إلى قادة البنتاغون، أمس الثلاثاء، من أجل مساعدته في معالجة المصابين من الطاقم المؤلف من 5 آلاف بحار، إلا أنه لم يحصل على استجابة.

ونشرت"الحرة" مقتطفات من رسالة الاستغاثة، التي قال فيها كروزييه : "لسنا في حرب والبحارة لدينا لا ينبغي أن يموتوا، إذا لم نتحرك الآن وبسرعة وإذا لم نتخذ الإجراءات الإسعافية اللازمة ستكون هناك مصيبة".

ومساء الثلاثاء، قال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر إنّ البحرية "ليست جاهزة" لإخلاء الحاملة وإن الأمور ليست سيئة كما يشاع، حسب المصدر ذاته. ونفى إسبر علمه برسالة كروزييه ومضمونها، وقال إنه "لم يتسن له قراءتها".

و"ثيودور روزفلت" هي أكبر حاملة طائرات نووية رأسية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ.

والجمعة الماضي، قال قائد العمليات البحرية الأميرال مايك جيلداي، إن إصابات كورونا بين البحارة بحاملة الطائرات "ثيودور روزفلت"، ارتفعت إلى 30، بعدما كانت ثلاثة فقط، في 24 مارس/ آذار الماضي.

وسجلت الولايات المتحدة 920 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 4 آلاف و90 شخصا.

بريطانيا: 563 وفاة خلال يوم واحد

وأعلنت وزارة الصحة البريطانية، اليوم الأربعاء، ارتفاع وفيات كورونا إلى ألفين و352، إثر تسجيل 563 حالة خلال يوم واحد.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية عن الوزارة، قولها إن ألفين و352 شخصا توفوا حتى اليوم إثر إصابتهم بكورونا في المملكة المتحدة.

متطوعون يرتبون حزم المواد الغذائية بمركز الإمداد التابع لمجلس إنفيلد (أ ب)

وأوضحت أنه في الساعات الـ24 الأخيرة وحدها، تم تسجيل 563 حالة وفاة، مُشيرة إلى أن إجمالي الإصابات بلغ 29 ألفا و474.

وحتى ظهر اليوم الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 872 ألفا في العالم، توفي منهم ما يزيد على 43 ألفا، فيما تعافى أكثر من 184 ألفا.

ارتفاع الوفيات في هولندا

وفي هولندا، ارتفعت الوفيات بسبب الفيروس، إلى 1173 بعد تسجيل 134 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وفقا لمعطيات نشرها المعهد الوطني للصحة والبيئة الهولندي.

وبحسب المعطيات، فقد شهدت الساعات الـ24 الأخيرة، تسجيل 1019 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 13 ألف و614.

لافتة في بريطانيا تُشجع المواطنين على البقاء في منازلهم (أ ب)

وتراوحت أعمار من توفوا جراء الفيروس، في هولندا، بين 75 و89 عاما.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، تمديد الإجراءات المتخذة في إطار مكافحة كورونا، لغاية 28 أبريل/نيسان الحالي.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"