إصابات بالكورونا تزداد يوميا في البلدات العربية

إصابات بالكورونا تزداد يوميا في البلدات العربية
(توضيحية)

سُجلت إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في المجتمع العربي بالبلاد، الليلة الماضية وصباح اليوم الخميس، وبهذا تجاوز عدد الإصابات الـ170 إصابة خلال أيام، ويخشى من انتشار الوباء بصورة كبيرة ما لم يلتزم المواطنون بالتعليمات والتقييدات الصحية.

أم الفحم

وصرحت بلدية أم الفحم، اليوم، أن عدد المصابين في المدينة ارتفع إلى عشر إصابات مؤكدة بفيروس كورونا. وأن الحالات الخمس الجديدة لها علاقة بإحدى الحالات السابقة.

وذكرت أنه أجري، أمس الأربعاء، 24 فحصا في خيمة الفحص التابعة لعيادة "كلاليت" في حي الظهر.

الطيبة

وذكرت مصادر محلية في مدينة الطيبة أن عدد مصابي الكورونا ارتفع إلى 8 إصابات.

وكانت بلدية الطيبة ولجنة الطوارئ قد رفضت إجراء الفحوصات داخل المدنية كما كان مقررا، وإنما ستُجرى اليوم في التوقيت الذي أُعلن عنه سابقا، من الساعة 11:00 ظهرا حتى 19:00 (بين الحادية عشر ظهرا والسابعة مساءً)، ولكن خارج المدينة، في موقف "أڤيس" المحاذي لشارع 444.

ويذكر أن الفحوصات مُخصصة وستُجرى فقط لمن يشعرون بأعراض المرض كالسعال والقحة والسيلان وفقدان حاسة التذوق وضيق النفس وغيرها.

ودعت البلدية الجميع إلى الالتزام بالتعليمات والتقيد بها.

النقب

وصرح د. مازن أبو صيام من النقب، جنوبي البلاد أن الإصابات بفيروس كورونا في المجتمع العربي بالنقب، حسب التقارير الرسمية لوزارة الصحة حتى الساعة 9:00 من تاريخ 02.04.20 هي كالتالي: كسيفة 6، رهط 4، السيد 1، تل السبع 1، القيصوم 1 (الفرعة)، واحة الصحراء (وادي النعم) 1 وغادر المستشفى. أما الإصابات الأخرى فهي طفيفة.

البعنة

نُقل إلى قسم مرضى الكورونا في مستشفى "زيف" بمدينة صفد، الليلة الماضية، عجوز يبلغ من العمر 96 عاما من سكان قرية البعنة، يعاني من أمراض مزمنة. وبعد إجراء الفحوصات التي أجريت له تأكدت إصابته بفيروس كورونا، ووصفت حالته بأنها متوسطة.

وذكر المستشفى أن العجوز وصل، الليلة الماضية، مع ظهور أعراض يشتبه بأنها لفيروس كورونا، وتم وضعه في العزل حتى ظهرت نتائج الفحوصات التي كانت إيجابية، وعليه تم نقله إلى قسم الكورونا.

دير حنا

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في قرية دير حنا 6 حالات لغاية مساء الأربعاء، وصدرت نتائج إصابة الحالة السادسة في القرية، أمس. ووصفت حالة اثنين من المصابين بالمتوسطة ويرقدان في المستشفى للعلاج، أما حالة 4 آخرين فوصفت بالطفيفة ويتواجدون بالحجر الصحي في القرية.

وصرح رئيس مجلس دير حنا المحلي، المحامي قاسم سالم، أن "حالة من الخوف الشديد والترقب تسود قرية دير حنا بعد الإعلان عن إصابة الحالة السادسة، خصوصا وأن هذا الشخص لم يكن في الحجر الصحي، وتجول في شوارع القرية في الأسبوع الأخير بحرية والتقى عشرات المواطنين".

وأضاف أنه "على ضوء هذا النبأ، قمت بالتواصل مع وزارة الصحة ونواب القائمة المشتركة، فعدد الإصابات بالنسبة لعدد سكان القرية ومقارنة ببلدات أخرى هو الأعلى في المجتمع العربي، وطالبت السلطات المسؤولة بإقامة محطة لفحص المواطنين فورا".

وأكد سالم أنه " قبل الإعلان عن الإصابة السادسة في القرية كان عدد الأشخاص داخل الحجر الصحي 150 شخصا، ولكن بعد الإصابة أتوقع أن يزيد العدد لأكثر من 300 شخص، لذلك في مثل هذه الظروف أتوجه للمواطنين في دير حنا بضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وتطبيقها بحذافيرها".

كفر كنا

قال مجلس كفر كنا المحلي في بيان أصدره، اليوم، إنه "أبلغنا بشكل رسمي من وزارة الصحة أن امرأة من كفر كنا مصابة بفيروس كورونا وتواجدت بحجر صحي منذ ثلاثة أيام".

وأضاف أنه "سيتم نشر مزيد من التفاصيل فور حصولنا عليها بشكل رسمي من وزارة الصحة. نطلب من الجميع الالتزام بالتعليمات... باتباع التعليمات تحمي نفسك وأهلك".

البعينة نجيدات

وأعلن في قرية البعينة نجيدات، اليوم، عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا لمسنة، وهي تعالج في مستشفى "بوريا" في قسم العزل لمرضى الكورونا.

إجراء 227 فحصا في عرعرة و385 في طمرة و185 في رهط

قال المحامي معاوية كبها، من قسم الطب العام بوزارة الصحة، تعليقًا على فتح محطات فحص لمرض الكورونا في البلدات العربية، إن "وزارة الصحة باشرت بفتح ‘درايف إن’ لفحص حاملي فيروس كورونا في المجتمع العربي، إذ تم حتى الآن فتح محطات في عرعرة وأجري فيها 227 فحصًا، وفي طمرة 385 فحصًا و185 فحصًا في رهط".

وأضاف أن "الأعداد جيّدة، ولكنها غير كافية، ونتوقع ارتفاعًا في تجاوب الجمهور، علمًا أنه تم اليوم افتتاح محطات في الطيرة، كفر قاسم ورهط، لليوم الثاني على التوالي. نحث جميع سكان الطيرة، كفر قاسم، رهط والبلدات المجاورة والمحيطة بها، يهودًا وعربًا، للاتصال بنجمة داوود الحمراء على 101 والحضور للفحص. غدًا وفي كل يوم ستتمركز محطات الاختبار في مدن عربية أخرى سنعلن للجمهور عن تفاصيلها، ونتوقع أن يكون هناك تجاوبًا أكبر. أحث الجميع على الانصياع واتباع تعليمات وزارة الصحة".

اقرأ/ي أيضًا | كورونا في البلدات العربية: عشرات الإصابات تنذر بتفشي الفيروس

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"