كورونا: إيطاليا تُسجل 766 وفاة جديدة وأميركا تسرق كمامات لألمانيا

كورونا: إيطاليا تُسجل 766 وفاة جديدة وأميركا تسرق كمامات لألمانيا
ممرضة تتعامل مع مريضة في إيطاليا (أ ب)

أعلنت وزارة الصحة الإيطالية، مساء اليوم الجمعة، عن تسجيل 766 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع حصيلة الضحايا في البلاد إلى 14 ألفا و681، بحسب ما أفادت به وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأودى الوباء بحياة أكثر من 40 ألف شخص في أوروبا، غالبيتهم في إيطاليا وإسبانيا وفرنسا، بحسب تعداد لـ"فرانس برس" أصدرته بالاستناد إلى مصادر رسمية.

ومع بلوغ الحصيلة الإجمالية 40768 وفاة و574525 إصابة، تبقى أوروبا القارة الأكثر تأثرا بالوباء. وسجلت إيطاليا 14681 وفاة في مقابل 10935 في إسبانيا، وهما الدولتان الاكثر تضررا على هذا الصعيد في العالم. ومن جانبها، سجّلت فرنسا 5387 وفاة.

في إيطاليا (أ ب)

برلين تتهم واشنطن بالاستيلاء على كمامات

وفي سياق منفصل، ذكرت السلطات الألمانية، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة استولت على 200 ألف كمّامة طبية، كانت قد اشترتها برلين من أجل استخدامها في مكافحة فيروس كورونا.

وقال سيناتور الشؤون الداخلية بالعاصمة برلين، أندرياس غييسل، في بيان، إن "الولايات المتحدة استولت على 200 ألف كمامة طبية من نوع FFP-2، بالعاصمة التايلاندية بانكوك".

وأوضح غييسل، أن "تلك الكمّامات كانت قد اشترتها ولاية برلين من أجل استخدامها للوقاية ومكافحة كورونا".

وانتقد المسؤول الألماني استيلاء الولايات المتحدة على الكمامات، واصفا ذلك بأنه "قرصنة"، وطالب الحكومة الفيدرالية الألمانية بدعوة الولايات المتحدة إلى الالتزام بالقوانين الدولية، بحسب وكالة "الأناضول".

إحصاء معدات لمجابهة الفيروس في ألمانيا (أ ب)

وأردف غييسل: "لا يمكنكم التصرف هكذا مع الشركاء، ولا يجب تنفيذ الأساليب الوحشية للغرب حتى في أوقات الأزمات الدولية".

وبحسب وسائل إعلام ألمانية، كانت ولاية برلين قد اشترت تلك الكمامات من شركة أميركية.

وأضاف الإعلام الألماني، أن الشركة الأميركية حصلت على الأموال التي دفعتها برلين مقابل تلك الكمامات، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وحتى مساء الجمعة، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و56 ألف شخص، توفي منهم نحو 56 ألفا، فيما تعافى حوالي 224 ألفا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"