تصاعد التهديدات بين "كاحول لافان" والليكود

تصاعد التهديدات بين "كاحول لافان" والليكود
لافتة للإسراع في تشكيل الحكومة الإسرائيلية (أ ب)

يجتمع رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، ورئيس الكنيست المكلّف بتشكيل الحكومة، بيني غانتس، منذ صباح اليوم، الإثنين، من التفاوض على تشكيل الحكومة المقبلة.

وفي وقت سابق اليوم، هدّد غانتس بسن قوانين ضد نتنياهو، إن لم يتوصل الليكود و"كاحول لافان" إلى اتفاق على تشكيل الحكومة الإسرائيليّة "خلال ساعة"، بحسب ما ذكرت هيئة البثّ الرسميّة "كان".

وعلّق رئيس كتلة الليكود، عضو الكنيست ميكي زوهر، في حسابه على تويتر بالقول "تهديد غانتس لرئيس الحكومة بسن قوانين شخصية بأثر رجعي ضدّه تذكّرني قليلا بأفلام المافيا... أدعو رئيس الحكومة إلى عدم الخضوع والإصرار على مبادئه اليمنيّة"، وتوجّه إلى غانتس بالقول "هكذا لا ينشئون وحدة، هكذا يحرّضون ويقسّمون".

وبينما نفت "كاحول لافان" وجود "تهديد صريح" كهذا، بحسب القناة 12، تلّقفت قائمة "يسرائيل بيتينو" التهديد، ودعت غانتس على لسان عضو الكنيست عوديد فورير إلى الدفع بمشروع قانون تقدّمت به سابقًا ضدّ نتنياهو.

ويبدو أن طريق تشكيل الحكومة الإسرائيلية لا زالت تعتريها عقبات كثيرة، رغم الآمال التي تلتّ الانقسام في "كاحول لافان"، قبل أسبوعين، إثر مطالبة الليكود بالحصول على حق الاعتراض على تعيين قضاة.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان"، اليوم، عن مصادر في "كاحول لافان" قولها إن مطلب الليكود كان مبالغا فيه، وشمل إجراء تعديل لقانون انتخاب القضاة، بحيث يتطلب تأييد 8 أعضاء من أصل 9 أعضاء في لجنة تعيين القضاة لتعيين قاض في المحكمة العليا، بدلا من تأييد 7 أعضاء.

وفيما يتعلق بفرض "سيادة" إسرائيل على مناطق في الضفة الغربية المحتلة، الذي يصرّ نتنياهو وكتلة اليمين على تنفيذه، قال قياديون في "كاحول لافان"، الذي يرأسه بيني غانتس، إن الفجوة بين الجانبين "صغيرة نسبيا"، وأنهم يمكن أن تكون هناك ليونة في موقفهم في هذه القضية، ولكن ليس في موضوع منح حق الاعتراض على تعيين قضاة.

وقال عضو الكنيست حيلي طروبر، من "كاحول لافان"، للإذاعة نفسها اليوم، إن الاتصالات مع الليكود مستمرة. "المفاوضات لم تتوقف، لكن ما زالت هناك فجوات. وآمل أنه بالإمكان الجسر بينها".

من جانبها، قالت عضو الكنيست أييليت شاكيد، من تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، لإذاعة "كان" إنه "لا تجري مشاورتنا" فيما يتعلق بالمفاوضات بين الليكود و"كاحول لافان"، وأن "نتنياهو يطلعنا عليها مرة كل بضعة أيام. وأعتقد أن "منح حقيبة القضاء إلى كاحول لافان سيوقف الثورة المضادة التي أحدثتها" عندما كانت تتولى هذه الحقيبة. "وبعد أن تنتهي المفاوضات سنقرر إذا سنكون جزءا من الحكومة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص