تسهيلات على ممارسة الأنشطة الرياضية بدءًا من الخميس المقبل

تسهيلات على ممارسة الأنشطة الرياضية بدءًا من الخميس المقبل
من تل أبيب (أ ب)

جُمدت التسهيلات التي صادقت عليها الحكومة الإسرائيلية، في ما يتعلق بممارسة الأنشطة الرياضية، وذلك في ظل اعتراض المدير العام لوزارة الصحة، موشيه بار سيمان طوف، رغم إقرارها خلال جلسة تصويت عُقدت عبر الفيديو.

وصادقت الحكومة الإسرائيلية، خلال جلستها، على تسهيلات إضافية على الإجراءات الاحترازية التي فرضتها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك استئناف عمل القطاع العام بنسبة 45%.

وصادقت الحكومة على تخفيف القيود المفروضة على حركة المواطنين في ما يتعلق بممارسة النشاط الرياضي، حيث طالب الوزراء أوفير أكونيس وغلعاد إردان وميري ريغيف ويفعات شاشا بيطون، بإلغاء قيد ممارسة الأنشطة الرياضة بمسافة لا تبعد عن مكان السكن أكثر من 500 متر.

كما صادقت الحكومة على السماح باستئناف تشغيل عيادات أو غرف عمليات العلاجات التجميلية، إضافة إلى ذلك، تم الاتفاق على استئناف الأنشطة الرياضية المنظمة، في ظل قيود خاصة.

ولاحقًا، تلقى الوزراء رسالة تخطرهم بتجميد القرارات التي صادقوا عليها، في ظل معارضة المسؤولين في وزارة الصحة، وفي مقدمتهم بار سيمان طوف؛ على أن تدخل التسهيلات إلى حيز التنفيذ بعد ما يسمى بـ"يوم استقلال إسرائيل"، وتحديدا في تمام الساعة الثامنة صباح يوم الخميس المقبل.

(أ ب)

وكانت التقارير الصحافية قد أشارت إلى أن التسهيلات المرتقبة ستدخل إلى حيز التنفيذ بعد توقيع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو؛ ورجّحت أن يتم ذلك في وقت لاحق اليوم. في المقابل، أرجأت الحكومة مناقشاتها حول عودة المؤسسات التعليمية إلى العمل، إلى جلسة لاحقة، من المتوقع أن تعقد يوم غدٍ، الإثنين.

وتواصل الحكومة الإسرائيلية إقرار تخفيفات تدريجية لأنظمة الطوارئ التي تم فرضها لمواجهة تفشي فيروس "كوفيد 19"، وذلك في أعقاب تباطؤ انتشار الوباء في البلاد؛ ودخلت عند منتصف الليلة الماضية التسهيلات التي أقرتها الحكومة يوم الجمعة الماضي، إلى حيز التنفيذ.

وتسمح التسهيلات الجديدة بفتح المزيد من المحال التجارية الواقعة في الشوارع وفي مراكز تجارية مفتوحة، باستثناء المجمعات التجارية المغلقة. وبموجب التسهيلات يمسح للعديد من المحلات التجارية العودة لمزاولها عملها مع التقييدات التي حددتها وزارة الصحة الإسرائيلية، ومن أبرز القطاعات والمحلات التجارية التي ستستأنف عملها اليوم: صالونات الحلاقة ومحلات بيع الملابس والمشاتل ومعارض السيارات ومحلات الصرافة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، عن ارتفاع حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد لتصل إلى 15398 إصابة، من بينها 200 حالة وفاة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص