إصابة رئيس الوزراء الروسي بفيروس كورونا

إصابة رئيس الوزراء الروسي بفيروس كورونا
بوتين ورئيس وزرائه (أرشيف أ ب)

أعلن رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، اليوم، الخميس، إصابته بفيروس كورونا، دون أن يكشف عن خطورة إصابته.

وخلال اجتماع على الإنترنت عقده مع الرئيس، فلاديمير بوتين، قال ميشوستين إنه خضع لفحص طبي خاص بفيروس كورونا المستجد أعطى نتائج إيجابية.

ومن غير المعروف متى التقى ميشوستين ببوتين آخر مرّة.

وأكد ميشوستين أنه سيلتزم بنظام العزل الصحي الذاتي في ظل إصابته بالمرض.

على صلة، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أول من أمس، الثلاثاء، تمديد العزل الصحي المفروض في البلاد بسبب الجائحة، حتى 11 أيار/ مايو المقبل.

وخلال اجتماع حول مواجهة تفشي الفيروس، قال بوتين "نواجه الآن مرحلة جديدة، وربما من أكثر المراحل تحديا في مكافحة كورونا، والمخاطر المترتبة على الإصابة بهذا المرض أصبحت في المقدمة"، بحسب "الأناضول".

وأكد أن "التهديد والخطر القاتل للفيروس مازال قائما، وقد يؤثر على الجميع"، مُشيرا إلى أن "عدد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس في روسيا استقرت نسبيا".

وأفاد بأن "بلاده نجحت في إطلاق تصنيع عدد من الأدوية الضرورية لمعالجة المصابين بعدوى كورونا، منذ بداية الجائحة".

وتابع قائلا "بعد أن تتجاوز البلاد ذروة الجائحة، قد يبقى الوضع متوترا في بعض المناطق، ولن يزول الخطر في كل مكان دفعة واحدة، وبالتالي فإن الحديث عن إلغاء القيود في لحظة واحدة غير مقبول".

وسبق أن فرضت السلطات الروسية، منذ أواخر آذار/ مارس الماضي، حزمة إجراءات خاصة بالعزل الصحي الذاتي والحد من تنقلات الناس في كثير من مناطق البلاد، بدءا من العاصمة موسكو.

وفي 3 نيسان/ إبريل الجاري، قرر بوتين تمديد فترة العطلة المدفوعة الأجر، التي تم إعلانها مسبقا بسبب تفشي الفيروس في عموم البلاد حتى 30 نيسان/ إبريل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص