إصابة حاجب ترامب بفيروس كورونا

إصابة حاجب ترامب بفيروس كورونا
ترامب في البيت الأبيض (أ ب)

أصيب أحد الحُجب الشخصيين للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بفيروس كورونا، بحسب ما ذكرت شبكة "سي إن إن"، اليوم، الخميس.

والمصاب يتبع للبحريّة الأميركيّة، وتثير إصابته مخاوف من إمكانيّة أن يكون ترامب قد انكشف على المرض أو حتى أن يكونا مصابا به.

والحاجب من قوات النخبة الأميركيّة، ومخصّص للبيت الأبيض ويعمل بالقرب من الرئيس الأميركي وأفراد عائلته.

وبحسب الشبكة، فإنّ ترامب غضب عندما أعلب بإصابة الحاجب، أمس، الأربعاء، وقام طبيب البيت الأبيض بفحصه، علمًا أنه خضع سابقًا للفحص، وتبيّن أنه غير مصاب.

وأكّد البيت الأبيض للشبكة أن حاجب ترامب أصيب بالفيروس، وأورد "أبلُغنا مؤخرًا من الوحدة الطبية للبيت الأبيض أن جنديا أميركيا يعمل في مجمع البيت الأبيض أصيب بفيروس كورونا".

بينما نقلت الشبكة عن مصدر في البيت الأبيض قوله إن الحاجب ظهرت عليه الأعراض صباح الأربعاء، "وأنّ هناك شخصا مقربا من ترامب، مصاب بفيروس كورونا ويلهو في الجناح الغربي"، مقرّ إقامة الرئيس الأميركي في البيت الأبيض.

والشهر الماضي، اشترط البيت الأبيض على من يريد مقابلة الرئيس الأميركي ونائبه أن يجري فحص كورونا سابقًا.

وقال نائب المتحدث باسم البيت الأبيض، جود ديري، في بيان، إنه "تم الإقدام على خطوات من أجل حماية ترامب وبنس"، وأضاف ديري أنه "اعتبارا من الجمعة، ينبغي للأشخاص الذين سيتواجدون على مسافة قريبة من ترامب وبنس، إجراء فحص الكشف عن كورونا".

وأوضح أن الهدف من ذلك "تقليل احتمال انتقال الفيروس إلى الرئيس ونائبه، من الأشخاص المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض".

يذكر أن ترمب خضع مرتين لفحص كورونا، كانت نتيجتهما سلبية، فيما أجرى بنس الفحص مرة واحدة، وكانت النتيجة أيضا سلبية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص