انتخابات داخلية في "البيت اليهودي" تؤيد انضمامه لحكومة نتنياهو - غانتس

انتخابات داخلية في "البيت اليهودي" تؤيد انضمامه لحكومة نتنياهو - غانتس

أعلن حزب "البيت اليهودي"، أحد مكونات تحالف أحزاب اليمين المتطرف ("يمينا")، مساء اليوم الأربعاء، عن انضمامه إلى الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وذلك بعد تأييد 68% من أعضاء الحزب هذا القرار، في انتخابات داخلية سرية.

وجاء في بيان صدر عن الحزب أن الانتخابات الداخلية للحزب أجريت خلال اليوم، الأربعاء، في 4 مراكز في موزعة على مناطق البلاد "شمالا جنوبا وفي المركز وفي القدس"، بمشاركة 296 عضوا في الحزب.

وأظهرت نتائج الانتخابات تأييد 200 عضو اتفاق "البيت اليهودي" الائتلافي مع الليكود للانضمام للحكومة، فيما عبر 90 شخصا عن رفضهم للقرار، في حين امتنع 6 أشخاص عن التصويت.

ولم يتضح بعد كيف سيتم دمج رئيس البيت اليهودي، رافي بيرتس، في الحكومة الجديدة، وسط ترجيحات بأن توكل إليه ما يعرف بـ"حقيبة شؤون القدس"، علما بأن الجلسة الأولى للحكومة الإسرائيلية الجديدة، ستعقد يوم الأحد المقبل.

وتشهد جلسة الحكومة المقبلة اختيار أعضاء اللجنة الوزارية لشؤون فيروس كورونا، بالإضافة إلى الوزراء الذين "سيحظون" بعضوية المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية ("الكابينيت")، وسط ترجيحات بأن يضم 20 وزيرًا.

وأشارت هيئة البث الإسرائيلية ("كان") إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، سيترأس الـ"كابينيت"، الذي سيضم عضوية كل من رئيس الحكومة البديل ووزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، بالإضافة إلى وزير الخارجية، غابي أشكينازي، وزير المالية، يسرائيل كاتس، وزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، وزير القضاء، آفي نيسنكورن، وزير الصحة، يولي إدلشتاين، ميخائيل بيتون الذي يشغل منصب وزير دون حقيبة في وزارة الأمن، وزير التعليم يوآف غالانت، وزير الداخلية، أرييه درعي، وزير الإعلام يوعاز هندل، وزير الاقتصاد، عمير بيرتس، وزيرة الشؤون الإستراتيجية، أوريت فركاش هكوهين، ووزيرة المواصلات، ميري ريغيف، ووزير الزراعة، ألون شوستر.

هذا بالإضافة إلى كل من وزير شؤون التعليم العالي والمكمل ومصادر اليماه، زيئيف إلكين، على أن يتناوب على منصبه في الكابينيت، مع وزير الطاقة، يوفال شطاينتس، كل ستة شهور، كما سيشارك باجتماعات الكابينيت الإسرائيلي بصفة مراقبين، الوزير تساحي هنغبي وإلي كوهين.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"