الشرطة: لا قرار بإغلاق عكا واتفاق على تعطيل الفعاليات المائية

الشرطة: لا قرار بإغلاق عكا واتفاق على تعطيل الفعاليات المائية
عكا (pixabay)

قالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان صدر عنها اليوم، السبت، إنه "لا قرار سياسي بفرض الإغلاق على مدينة عكا، خلال أيام عيد الفطر، ولا فرض قيود أخرى على حركة المواطنين"، خلال للتقارير التي صدرت خلال الأيام الماضية.

ولفتت الشرطة في بيانها إلى أن كل ما نُشر مؤخرًا حول فرض الإغلاق في البلدة القديمة بمدينة عكا، غير صحيح، وادعت الشرطة أنها اتفقت مع قيادات محلية ودينية وممثلين عن التجار في مدينة عكّا على إغلاق المطاعم وتعطيل عمل الفعاليات المائية.

وذكرت الشرطة أن عملها سيقتصر على تنظم حركة السير ومراقبة تجمهر المواطنين وفقًا للتعليمات الصادرة عن وزارة الصحّة. وجاء في بيان الشرطة، أنه في إطار الإجراءات التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، "ستتعاون الشرطة مع مفتشي السلطات المحلية لتنفيذ توجيهات وزارة الصحة".

وتابعت أنها ستعمل "وفقًا لإجراءات الطوارئ المنصوص عليها في أنظمة الطوارئ (التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية)، وبالتالي - تنظيم حركة المركبات في منطقة البلدة القديمة، وفقًا للضرورة".

وأضافت أن "قيادة مركز شرطة في عكّا اجتمعت في الأيام الأخيرة مع قيادات محلية ودينية وممثلين عن التجار في عكا، وأبدوا موافقتهم على من تأجيل الفعاليات والاحتفالات المعتادة بمناسبة العيد، حفاظا على صحة المواطنين، إلى جانب تعطيل عمل الفعاليات المائية في الميناء وإغلاق المطاعم، عملا بأنظمة الطوارئ".

وكانت التقارير قد أفادت بأن السلطات الإسرائيلية قررت فرض الإغلاق التام على مداخل عكا ومنع دخول الزائرين طيلة أيام عيد الفطر، بداعي الحج من تفشي فيروس كورونا المستجد، وجاءت التقارير مستندة إلى بيانات انتشرت باسم الشرطة والسلطة المحلية في المدينة.

وبحسب التقارير فإن قرار الإغلاق ينص أيضًا على حظر الإبحار بالسفن ومنع التجمهر، حسب توصيات وزارة الصحة، بالإضافة إلى حظر الحناطير وإقامة الأكشاك بهدف منع تجمع المحتفلين بالعيد في البلدة القديمة، علما بأن المدينة عادة ما تعج بالزوار من جميع البلاد خلال فترة الأعياد.

وكان نائب رئيس بلدية عكا، أدهم جمل، قد تحدث إلى "عرب 48"، وأكد تأييده لقرار الإغلاق، وأوضح أنه "يستوجب علينا الالتزام بمثل هذه القرارات والتوصيات بناء على تعليمات وزارة الصحة، وذلك حرصا وحفاظا على سلامة المواطنين والزائرين لمدينة عكا".

وأشار إلى أنه "من المعروف أن عكا تستقطب عشرات الآلاف من الزائرين خلال الأعياد، وأنا أرى بقرار الإغلاق خطوة صائبة من أجل تفادي انتشار فيروس كورونا مجددا، ما قد يتسبب بفترة إغلاق طويلة على عكا".

وأنهى جمل حديثه بالقول: "بكل الأحوال هنالك تقييدات لا زالت قائمة بالنسبة لعودة الحياة الطبيعية، مع الأخذ بعين الاعتبار منع التجمهر لأكثر من 50 شخصا، الأوضاع صعبة بالفعل ولم نعتد عليها من قبل، لكن ذلك لا يمنعنا من اتباع التعليمات حفاظا على سلامة وصحة المواطنين".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"