إشتية: إعادة فتح المساجد والكنائس اعتبارا من فجر الثلاثاء

إشتية: إعادة فتح المساجد والكنائس اعتبارا من فجر الثلاثاء
من صلاة العيد في نابلس (أ ب أ)

أعلن رئيس الوزراء الفلسطينيّ، محمّد إشتيّة، اليوم، الإثنين، عن تخفيفات جديدة من التقييدات التي فرضت أثناء تفشّي فيروس كورونا، تشمل المساجد والمحاكم والهيئات الرسميّة.

وقرّر إشتيّة عودة العمل في المحاكم بشكل طبيعي بعد إجازة العيد مع مراعاة شروط السلامة، وعودة جميع الوزارات والهيئات الرسمية للعمل بشكل منتظم ابتداء من صباح الأربعاء مع كامل إجراءات السلامة في كل وزارة.

وأضاف إشتية، في مؤتمر صحافي عقده في مقر رئاسة الوزراء في رام الله، اليوم الإثنين، حول الإجراءات الحكومية الجديدة بعد عطلة العيد، إنه "يُسمح بعمل المحال والمنشآت التجارية والصناعية ومختلف المؤسسات، ابتداء من صباح الثلاثاء، بشكل طبيعي مع الحفاظ على إجراءات السلامة".

وتابع إشتيّة "تفتح المساجد والكنائس ابتداء من صلاة الفجر يوم غد الثلاثاء، حتى نعطي فرصة للتعقيم، على أن يأتي كل مصلي بكمامة وسجادة صلاة والحفاظ على المسافة بين المصلين وأن لا يتم الوضوء في مرافق المساجد".

كما أكّد رفع كامل الحواجز بين المحافظات مع التركيز على النظام العام ومنع أي فوضى أو خرق للنظام العام.

وفي ما يتعلق بالشأن السياسي، قال إشتية: "نخوض اليوم معركة هامة وهي معركة وجود ومشروع وطني، ومعركة منع ضم واقتطاع جزء من أراضينا. هذه المواجهة متعلقة بقرار إسرائيل ضم جزء كبير من أرضنا وفرض سيادتها على المستعمرات. وليسأل كل منا نفسه ماذا عمل لحماية أرضنا. حان الوقت للروح الإيجابية والتفكير الإيجابي والعمل الإيجابي بعيدا عن السلبيات".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"