ترامب يعلن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية

ترامب يعلن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية
دونالد ترامب (أ. ب.)

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، أنه ينهي علاقة بلاده مع منظمة الصحة العالمية، التي يتهمها منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد بالانحياز إلى الصين.

وقال ترامب أمام الصحافيين: "لأنهم فشلوا في القيام بالإصلاحات اللازمة والمطلوبة، نحن ننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه هذه الأموال الى احتياجات أخرى ملحة في مجال الصحة العامة في العالم".

وذكر ترامب أنه أمر بتحويل الأموال، التي كان من المخطط لتخصيصها لمنظمة الصحة العالمية وتبلغ نحو 450 مليون دولار سنويا، إلى مؤسسات أخرى تعمل على تلبية الاحتياجات الصحية العاجلة في العالم.

وسبق أن وجهت إدارة الرئيس الأميركي اتهامات كثيرة لمنظمة الصحة العالمية بـ"الفشل" في تزويد الدول بالمعلومات الضرورية حول تفشي فيروس كورونا المستجد والانحياز إلى الصين، داعية إلى محاسبة هذه المؤسسة الدولية.

وأمهل ترامب منظمة الصحة العالمية، في 19 أيار/ مايو، 30 يوما لإجراء إصلاحات جوهرية، مهددا بقطع التمويل عنها حال عدم قيامها بذلك، وبتعليق عضوية الولايات المتحدة فيها.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"