إحالة النائب سامي أبو شحادة للحجر الصحي

إحالة النائب سامي أبو شحادة للحجر الصحي
النائب سامي أبو شحادة

أحيل النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، سامي أبو شحادة، إلى الحجر الصحي المنزلي بعدما جرى تشخيص إصابة مرافقه الشخصي بفيروس كورونا المستجد.

كما اضطر طاقم المكتب البرلماني للنائب أبو شحادة لالتزام الحجر الصحي المنزلي، وقد أوصي كل من كان على تواصل مع المصاب بالدخول للحجر الصحي وإجراء فحص كورونا.

ومن جانبه، قال النائب سامي أبو شحادة، في حديث لـ"عرب 48"، إننا "تلقينا للتو نبأ إصابة أحد المرافقين الشخصيين لي بفيروس كورونا، وبناء عليه اضطررنا لالتزام الحجر الصحي رغم أنه لم يكن على تواصل معنا على مدار الأيام الأخيرة بسبب شعوره بالمرض".

وأشار إلى أنه "حتى هذه المرحلة لا توجد لدي أي أعراض الإصابة بكورونا، وسأدخل الآن للحجر الصحي لغاية الاطمئنان على حالتي".

وناشد أبو شحادة بالقول إن "الكورونا لم تنته بعد وهذا عكس ما نلمسه في مجتمعنا، ومن هنا أدعو الجميع عدم الاستهتار وأخذ تعليمات وزارة الصحة على محمل الجد، فكما يبدو بأن هنالك موجة ثانية للفيروس وعلينا الحرص والحفاظ على سلامتنا وكل من حولنا".