غارة إسرائيلية ثانية: مقتل 9 باستهداف مجموعات موالية لإيران

غارة إسرائيلية ثانية: مقتل 9 باستهداف مجموعات موالية لإيران
قصف على ريف البوكمال (ارشيف)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن تسعة مقاتلين قُتلوا اليوم، الأحد، من جراء غارة استهدفت موقعاً لمجموعات موالية للقوات الإيرانية في شرق سورية، في ضربة هي الثانية من نوعها خلال 24 ساعة.

وأضاف المرصد أن طائرات "يرجّح أنها اسرائيلية" استهدفت موقعا في ريف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، وتسبّبت بمقتل تسعة مقاتلين، ليرتفع بذلك عدد القتلى الموالين لإيران إلى 15 على الأقل خلال 24 ساعة، بعد غارات مماثلة استهدفت ليلاً المنطقة ذاتها.

وتابع أن قتلى الغارة، اليوم، من جنسيات سورية وغير سورية، وأن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، كما تسبب القصف بتدمير مستودعات.

وكان المرصد السوري رصد، خلال الليلة الماضية، استنفاراً كبيراً للقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، ضمن مناطق نفوذها في محافظة دير الزور، ولا سيما في منطقة البوكمال وريفها، عقب الغارات التي طالت مواقع لها، الليلة الماضية، ضمن قرية العباس، والتي تسببت بمقتل 6 من المليشيات الموالية لإيران بينهم 4 من الجنسية السورية.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن القوات الإيرانية تعمد إلى شن حملات أمنية تستهدف عناصرها ومتعاونين معها، بتهمة "التخابر والتعامل مع إسرائيل"، حيث جرى اعتقال 4 منهم اليوم. كما تعمل المليشيات الإيرانية على إعادة الانتشار في ريف دير الزور الشرقي وتحصين مواقعها، لكن جميع ما سبق لم يجدي نفعاً حتى اللحظة، ولم تحد من الاستهدافات الجوية المتكررة على المواقع الإيرانية.

وجاءت هذه الغارات في ريف البوكمال، في أعقاب التقرير الذي أوردته وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، وتحدث عن زيارة قام بها قائد فيلق القدس الإيراني، إسماعيل قاآني، للمنطقة. وحذفت الوكالة المقربة من السلطات في طهران، لاحقا التقرير دون تفسير.

وتأتي هذه الغارات بعيد أيام من مقتل جنديين سوريين وخمسة عناصر موالين للنظام السوري في غارات إسرائيلية استهدفت جنوب سورية وشرقها مساء الثلاثاء الماضي، وفق المرصد.