العنصرية في زمن كورونا: العرب والإريتريون في فندق واليهود في آخر

العنصرية في زمن كورونا: العرب والإريتريون في فندق واليهود في آخر
فحوصات للكشف عن إصابات بكورونا في البلاد (توضيحية)

في مشهد لتعاظم العنصرية في زمن كورونا، في إسرائيل، فصلت السلطات المحجورين اليهود عن سائر المحجورين من العرب والعمال الأجانب من إريتريا، في فندق (غولد) بمدينة القدس، ونقلت اليهود إلى فندق آخر.

وكانت السلطات قد نقلت المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) إلى فنادق خاصة، للحد من تفشي العدوى بين الناس في بلداتهم، بيد أن الفندق تحوّل إلى مركز للعنصرية والتعامل المهين تجاه المحجورين العرب، في الوقت الذي نقلوا فيه اليهود إلى فندق آخر يدعى (شعريه يروشلاييم).

ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، نفت وزارة الصحة والجبهة الداخلية، وجود سياسات فصل عنصري بين المحجورين في الفندق.

يذكر أن البلدات العربية في منطقة النقب، جنوبي البلاد، وبعض البلدات العربية في منطقة المثلث، شهدت ارتفاعًا بعدد الإصابات بفيروس كورونا، وفقًا للمعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء أمس الثلاثاء.