وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو

وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو
من الوقفة الاحتجاجية بشفاعمرو، اليوم

تظاهر العشرات من إدارة وأعضاء المجلس البلدي وموظفي وعمال بلدية شفاعمرو، صباح اليوم الاثنين، احتجاجا ضد العنف والجريمة.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية بدعوة من المجلس البلدي ولجنة الموظفين، في أعقاب إطلاق النار على منزل رئيس البلدية، عرسان ياسين، وعلى سيارته.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات منددة بالعنف والجريمة.

وأكد المتحدثون، خلال الوقفة، شجبهم للاعتداء واستنكارهم لكافة الأعمال المسيئة لشفاعمرو والمجتمع العربي.

وأشاروا إلى أن هذا الاعتداء هو اعتداء على أهالي شفاعمرو عامة دون استثناء.

وحمّل المتحدثون الشرطة المسؤولية، ودعوها للكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة، ووضع خطط عمل لمحاربة العنف والجريمة.

يذكر أن جناة مجهولين أطلقوا النار على منزل وسيارة رئيس بلدية شفاعمرو، عرسان ياسين، فجر أمس الأحد.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو

وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو

وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو

وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو

وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو

وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو

وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة في شفاعمرو