جريمة قتل مزدوجة: مقتل أب وابنه بإطلاق نار في زيمر

جريمة قتل مزدوجة: مقتل أب وابنه بإطلاق نار في زيمر
الضحيتان سعيد ورامي عساف

أسفرت جريمة قتل مزدوجة في قرية زيمر، عن مقتل سعيد عساف (62 عاما) وابنه رامي عساف (27 عاما) متأثرين بجروحهما الحرجة إثر تعرضهما لإطلاق نار، اليوم الثلاثاء.

وعلم أن الضحية سعيد عساف عمل ممرضا في مستشفى "آساف هروفيه"، وكان قد احتفل بخطوبته قبل بضعة شهور.

وأفاد مركز "نجمة داود الحمراء" الطبي، بأنه تلقى بلاغا أوليا حول إصابة شخصين بجراح نتيجة تعرضهما لإطلاق نار في زيمر. وجرى تقديم الإسعافات الأولية وعمليات الإنعاش للمصابين وهما فاقدان للوعي وبحالة حرجة جدا، بيد أنه أقر وفاتهما بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياتهما.

وجاء على لسان أحد أفراد الطاقم الطبي الذي تواجد في مكان الجريمة، أنه "بينما كان في نطاق عمله بالقرية، تلقى بلاغا حول وقوع جريمة إطلاق نار وعند وصوله إلى المكان وجد شابا ملقى على الشارع وهو فاقد للوعي وبدون تنفس، وعلى الفور قدمت له الإسعافات الأولية، وفي ذات الوقت أبلغني مواطنون بأن هناك مصابا آخر في ساحة أحد المنازل، وعلى أثر ذلك قمت باستدعاء الطواقم الطبية إلى المكان".

ووفقا للمعلومات الواردة يتضح أن القاتل أطلق الرصاص على الأب على عتبة بيته ومن ثم خرج والتقى مع الابن رامي وقتله أيضًا بالرصاص بحضور خطيبته حين كان متجها بسيارته إلى البيت.

وتطرق رئيس مجلس محلي زيمر، تميم ياسين، إلى حيثيات الجريمة بالقول إن "ما حصل شيء صعب جدا ونحن جميعا نستنكر هذه الجريمة المزدوجة التي وقعت نتيجة خلاف عائلي بين أقارب، علمًا أن الضحيتين بالأصل من سكان مدينة حيفا وهما يسكنان في القرية".

وأضاف أننا "سنقوم بعقد جلسة طارئة في أعقاب الجريمة، من أجل الوقوف عليها والعمل على احتواء الأمور وتفادي تطورها".

هذا، واعتقلت الشرطة مسنا في السبعينات من عمره من سكان زيمر وهو قريب الضحيتين، بشبهة ضلوعه في الجريمة. فيما لم تتضح الخلفية بعد.

45 ضحية في المجتمع العربي منذ مطلع العام

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتنضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي، والتي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

هذا، وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 45 ضحية في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي، آخرهم ضحية جريمة القتل من الطيبة، وفاء مصاروة (40 عاما)، إثر تعرضها للطعن داخل منزلها. كما تبين من المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في البلاد 8 نساء.

ضحايا جرائم القتل

والضحايا هم كل من؛ سعيد ورامي عساف (62 و27 عاما) من زيمر يوم 7 تموز/يوليو، وفاء مصاروة (40 عاما) من الطيبة يوم 2 تموز/يوليو، نجيب عبد الله من كسرى سميع يوم 28 حزيران/يونيو، إيهاب بيدوسي (32 عاما) من باقة الغربية يوم 23 حزيران/يونيو، مالك أبو فول (24 عاما) من جت المثلث يوم 18 حزيران/يونيو، أدهم ناطور وفريد خلاف ومحمد وتد من كفر ياسيف ويافا وجت المثلث في 16 حزيران/ يونيو، روان الكتناني القريناوي (29 عاما) من رهط يوم 14 حزيران/يونيو، خليل خليل (28 عامًا) من حيفا يوم 10 حزيران/ يونيو، رائد عبد اللطيف (40 عاما) وجبريل عكاشة (41 عاما) ونهاد الشمالي (28 عاما) يوم 6 حزيران/ يونيو، أمير أمون (24 عاما) من يركا يوم 27 أيار/ مايو، يوسف محمد حصارمة (60 عاما) من البعنة يوم 26 أيار/ مايو، صالح فوزي جربان (26 عاما) من جسر الزرقاء يوم 18 أيار/ مايو، عبد الرحيم شلباية (60 عاما) من قلنسوة يوم 17 أيار/ مايو، عميد فاضل في الثلاثينات من عمره من المغار يوم 15 أيار/ مايو، نور شحدة أبو القيعان (20 عاما) من حورة يوم 13 أيار/ مايو، مصطفى درويش يونس (26 عاما) من عارة يوم 13 أيار/ مايو، محمود مؤيد عدوي (29 عاما) من طرعان يوم 10 أيار/ مايو، عوفر أبو سعدة وكارلوس أبو تميمة (28 و40 عاما) من عسفيا يوم 9 أيار/ مايو، سلامة أبو كف (40 عاما) في بئر السبع يوم 7 أيار/ مايو، محمد زياد إغبارية (38 عاما) من أم الفحم يوم 5 أيار/ مايو، ميرفت دسوقي (48 عاما) من اللد يوم 17 نيسان/ أبريل، نيفين عمراني (21 عاما) من حورة يوم 17 نيسان/أبريل، محمد مصباح من أم الفحم يوم 9 نيسان/ أبريل، أشرف خالد حامد (30 عاما) في جريمة إطلاق نار ببلدة كفر قرع، تمام جبالي (84 عاما) إثر تعرضها لجريمة إطلاق نار في مدينة الطيبة يوم 25 آذار/ مارس، محمد سلمان (20 عاما) من الطيرة يوم 20 آذار/ مارس، زمزم محاميد (19 عاما) من أم الفحم يوم 18 آذار/ مارس، محمد الشمالي (35 عاما) من الرملة يوم 13 آذار/ مارس، محيي الدين هشام بدران (33 عاما) من البعنة يوم 12 آذار/ مارس، نسرين عبد الحفيظ من الطيبة يوم 1 آذار/ مارس، نبيل عيسى عماش في العشرينيات من عمره من جسر الزرقاء يوم 27 شباط/ فبراير، رسمي الأسد في بلدة اللقية بالنقب يوم 9 شباط/ فبراير، عودة أبو جليدان (42 عاما) من العزازمة في منطقة بير هداج بالنقب يوم 5 شباط/ فبراير، محمود مبرشم (30 عاما) من جديدة المكر يوم 20 كانون الثاني/ يناير، عبد المنعم ناجي الجرابعة (25 عاما) من بلدة السيد بالنقب يوم 19 كانون الثاني/ يناير، شادية أبو سريحان (35 عاما) من بير المشاش يوم 14 كانون الثاني/ يناير، ساهر أبو القيعان (25 عاما) من حورة يوم 11 كانون الثاني/ يناير، حمادة طه في الأربعينيات من عمره من كفر قاسم يوم 5 كانون الثاني/ يناير، محمود العطاونة العبيد (16 عاما) من الرملة يوم 4 كانون الثاني/ يناير.



جريمة قتل مزدوجة: مقتل أب وابنه بإطلاق نار في زيمر

جريمة قتل مزدوجة: مقتل أب وابنه بإطلاق نار في زيمر

جريمة قتل مزدوجة: مقتل أب وابنه بإطلاق نار في زيمر

جريمة قتل مزدوجة: مقتل أب وابنه بإطلاق نار في زيمر