الصحة العالمية: أدلة جديدة تشير إلى انتقال كورونا عبر الهواء

الصحة العالمية: أدلة جديدة تشير إلى انتقال كورونا عبر الهواء
(أ ب)

أقرّت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، بأن هناك أدلة تشير إلى إمكانية انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد عبر الهواء، بعد أن حذرت مجموعة من 239 عالما دوليا من هذا الاحتمال الذي استبعدته المنظمة الأممية.

وقالت المسؤولة في منظمة الصحة، بينيديتا أليغرانزي، خلال مؤتمر صحافي عبر الانترنت "نقرّ بأن أدلة تظهر في هذا المجال (تشير إلى إمكانية انتقال العدة عبر جزيئات عالقة في الهواء) وبالتالي يجب أن نكون منفتحين لهذا الاحتمال وأن نفهم انعكاساته".

وأضافت "لا يمكن استبعاد احتمال انتقال (الفيروس) عن طريق الجوّ في الأماكن العامة المزدحمة بشكل خاص".

وشددت على أنه يجب أن "يتمّ جمع الأدلة وتفسيرها". وأوصت أليغرانزي بـ"تهوئة فعالة في الأماكن المغلقة وتباعد جسدي". وتابعت "عندما لا يكون ذلك ممكنًا، نوصي بوضع الكمامة".

يأتي ذلك في أعقال الدعوة التي وجهتها مجموعة من 239 عالمًا دوليًا، إلى السلطات الصحية ومنظمة الصحة العالمية إلى "الاعتراف باحتمال انتقال عدوى كوفيد 19 بالجو"، في مقال نُشر في مجلة "كلينيكال إينفكشوس ديزيزس" التابعة لجامعة أكسفورد.

واتُهمت منظمة الصحة العالمية، التي تعرّضت لانتقادات لتأخرها بالتوصية بوضع الكمامات، برفضها الاعتراف بتزايد المؤشرات الى انتقال الفيروس، الذي أودى بأكثر من 500 ألف شخص في العالم، في الهواء.

وطالب العلماء الـ239 وهم من 32 دولة، منظمة الصحة العالمية، إلى مراجعة توصياتها بشأن انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، وأن تعتبر انتقاله عبر الهواء، عاملا أساسيا في كيفية انتشاره.

وأكد الأطباء أن الأدلة تظهر أن الفيروس يمكن أن ينتشر من جزيئات أصغر تبقى في الهواء داخل المنزل، خلافا لما تقوله منظمة الصحة العالمية إن الفيروس ينتشر بشكل أساسي عبر القطرات التي تخرج من الجهاز التنفسي عبر السعال والعطس وتلتصق بأسطح أخرى.

وكانت قد اعتبرت المديرة التقنية لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة العدوى، أليغرانزي، أن الأدلة على ذلك غير مقنعة.

من جانبه، وحذّر المدير العام للمنظمة، تيدروس أدانوم غيبريسوس، من أن انتشار وباء "كوفيد 19 "يتسارع" وقد أودى بـ400 ألف شخص خلال نهاية الأسبوع الماضي، مشيرًا إلى أنه لم يبلغ ذروته بعد.

وقال غيبريسوس خلال المؤتمر الصحافي "إذا كان عدد الإصابات على ما يبدو مستقراً على الصعيد العالمي، فالواقع ان بعض الدول أحرزت تقدمًا كبيرًا في خفض عدد الوفيات لديها، في حين لا يزال عدد الوفيات في دول أخرى يرتفع".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ